معرض تشكيلي للفنان هشام العايش في جدة

احدى لوحات هشام العايش

احدى لوحات هشام العايش

احدى لوحات هشام العايش

احدى لوحات هشام العايش

الرياض – شروق هشام شهد المعرض التشكيلي الشخصي للفنان هشام العايش "مكرر 2" الذي دشنه الفنان التشكيلي طه صبان في صالة العالمية للفنون الجميلة في جدة، حضوراً كثيفاً في اليوم الأول. وعبر الفنان هشام العايش عن سعادته بالحضور الكثيف لمعرضه "مكرر 2"، كما تشرف بحضور القنصليم الأميركي واليوناني، إضافة إلى عدد من الفنانين أبرزهم عبد الرب إدريس، والعديد من المهتمين في المجال التشكيلي. وأمل ألا يقتصر الحضور الكثيف على اليوم الأول فقط بل يتواصل لبقية الأيام المقام فيها بكثافة جماهيرية. كما أوضح أن المعرض لم يخرج عن المعروف عنه من رسمه للخيول، مشيرا إلى أن هذا ما يتضمنه المعرض الذي يقدم فيه لوحات عن الخيل بخامة الفسيفساء. ويضم المعرض 32 لوحة للفنان هشام العايش، إضافة إلى 45 لوحة لـ18 فناناً وفنانة من سوريا، أبرزهم: سامي برهان، محسن الخانجي، وحيد مغاربة، حسين محمد، هلا العايش، سعد يقن. ومن الجدير بالذكر أن هشام عايش فنان تشكيلي من أصحاب التجارب الفنية الجادة، تتلمذ على يد الفنان السوري الراحل لؤي كيالي وزميله حزقيال طوروس. وأقام أكثر من عشرة معارض شخصية في كل من: المملكة العربية السعودية، سوريا، لبنان، مصر، تركيا وألمانيا. كما حصد العديد من الجوائز وشهادات التقدير ولديه مقتنيات لدى عدد من الأمراء ورجال الأعمال والمتاحف كمتحف عبد الرؤوف خليل ومتحف صفية بن زقر. وحظيت أعمال عايش باهتمام العديد من النقاد والمهتمين بالفنون البصرية، منهم الدكتور غازي الخالدي الذي كتب عنه قراءة نقدية وجمالية بعنوان (هشام عايش في مفهوم الإبداع) قال فيها: "هاجس هشام عايش الجمع بين طرفي المعادلة الصعبة، بين التراث والمعاصرة، وبين المضمون والموضوع، فقد بحث منذ زمن بعيد منذ عام 1983م، حيث اقتربت وتعرفت على أعماله في أهمية الحصان كرمز المضمون، فالحصان رسمه هشام كما لم يرسمه أحد من قبل، ركز على جمالية رأس الحصان، وكأن الرأس يعكس كل ما في الحصان من صفات".