7 نساء فى حياة جاستن بيبر

فى عام 2012 فوجئ الجميع بنبأ أنفصال جاستن بيبر عن المطربة الشابة سيلينا جوميز بعد قصة حب أستمرت لمدة عام، وعلى الرغم من ان السبب أرجعه الثنائي للجدول المزدحم بالنسبة لكل منهما، إلا أن الحقيقة يمكن ربطها بتصرفات بيبر الصبيانية والتى يمكن ترجمتها فى ميل للالتقاط الصور مع عارضات الأزياء وبالأخص مع عارضة الأزياء باربرا بالفين المعروفة بكرهها لجوميز.

بدأ مواعدة عارضة أزياء فيكتوريا سيكريت باربرا بالفين مرتين الأولى فى 2012 والتى بدات عقب أنفصالها بسيلينا جوميز، والأخرى عام 2014 .

فى صيف 2014 دخل فى علاقة مع عارضة الأزياء أدريانا ليما والتى لم تستمر طويلا حيث أن العلاقة بينهما كانت غير جدية بالمرة.

لم يمر عام 2014 دون ان يقوم بيبر بمواعدة عارضة أزياء الأخرى وكان على موعد عارضة الأزياء ميراندا كير زوجة الممثل البريطاني اورلاندو بلوم، وحدث شجار شهير بينه وبين بيبر الذي لجأ لنشر صورة خاصة لكير على ماوقع التواصل الإجتماعي، الأمر الذي أعتبره بلوم اهانة لأم طفله الوحيد وذهب إليه وقام بلكمه وقتها قبل أن يفرق بينهم من حضر الواقعة.

قام بعدها بمواعدة تشنتيل جيفريز ، والتى أذهلت الجميع بنشر صورة جريئة لجاستن بيبر على حسابها على أنستقرام، وقامت احد الجمهور بالأشارة إلى سيلينا جوميز فىا لصورة التى لم تستجيب لهذه الإشارة.

بعد استمرار الشائعات بوجود علاقة بين المطرب الكندي الشاب وعارضة الأزياء هايلي بالدوين، أضطر الثنائي لتأكيد العلاقة، لكن كعادة بيبر دائما فالعلاقة لم تستمر طويلا.

فى صيف 2016 اعلن بيبر ارتباطه بعارضة الأزياء الشابة صوفيا ريتشي، والتى كانت السبب فى وقوع مشكلة لبيبر مع جمهوره، الذي أخذ يقارن بين ريتشي وصديقته السابقة سيلينا جوميز، مما أضطر ببيبر لأن يرفع سقف الخصوصية لحسابه على أنستقرام، بحيث لم يسع لأي شخص من الجمهور أن يرى أى صورة خاصة بالنجم الشاب، بيد أن هذه الحرب المعلنة أنتهت بإعلانه انفصاله عن العارضة الحسناء.

القاهرة: محمود عبدالمنعم الخميس, 10/27/2016 - 00:53

جاستن بيبر، مسيرة ناجحة على الصعيد الغنائي، وسيرة ذاتية ضخمة لديها حساب جاري من المشكلات وسجل حافل من العلاقات النسائية المتعددة غير المكتملة، وعلى الرغم من أن علاقاته تؤكد على غياب الأتزان العاطفي لديه، إلا أن هناك سبب مجهول يدفعهن لمواعدته، هن نساء فى حياة النجم الكندي.