عام حزين في حياة حورية فرغلي.. اكتشفوا بمناسبة عيد ميلادها الأربعين كيف عاشته

حورية فرغلي التي اختبرت ألوانا كثيرة من النجاح في حياتها، حيث أنها حققت شهرة واسعة بأول أفلامها "كلمني شكرا"، وحصلت على لقب ملكة جمال مصر، كما أنها كانت بطلة في الفروسية، عاشت عامها الأربعين في حزن.

فبرغم تميزها هذه السنة في مسلسل "ساحرة الجنوب" إلا أنها أيضا خسرت حلم أمومتها إلى الأبد بحسب تصريحاته، حيث استأصلت رحمها لمعاناتها من بعض الأورام الوراثية.

كما أنها كانت تراهن أن تعود إلى السينما بقوة بفيلم "طلق صناعي"، ليعرض هذا العام إلا أنه تأجل مرار وتكرار ورغم انطلاقه منذ شهور إلا أنه لم ينته حتى الآن.

حورية فرغلي واجعت سخرية كبيرة بسبب جلسات التصوير التي تخضع لها، ومنها هذه الصورة.

كما أنها من غير المشاركات في الجزء الثاني من مسلسل "حكايا بنات" الذي يبدأ تصويره قريبا رغم نجاحها في موسمه الأول، والغريب أن قصة الشخصية التي قدمتها في العمل كانت لفتاة ارستقراطية تحرم من الإنجاب وهو بالظبط نفس ما حدث في حياتها الواقعية.

حورية فرغلي واجهت انتقادات حادة بسبب ما أسماه البعض مبالغة في تجميل أنفها جعلها تفقد جمالها، لكنها عادت وكشفت حقيقة إصابتها الخطيرة التي أفسدت شكل أنفها.

حيث أعلنت أن الأطباء فشلوا في إعادتها إلى شكلها الطبيعي بسبب كسر عظمة أنفها ثم ظهور خراج بها، وذلك إثر سقوطها من على الحصان، ثم تعرض أنفها لتلوث شديد بعد الجراحة، الأمر الذي جعل الأمور تتدهور.

حورةي فرغلي التي أيضا تغيرت نبرة صوتها تأثرا بمشكلة أنفها تحاول تعديل مظهر ملامحها باستخدام الفوتوشوب كما يظهر في هذه الصورة.

حورية فرغلي مع عمرو الليثي في الحلقة التي كشفت من خلالها عن حرمانها من الإنجاب واعترفت بإصابتها بأورام وراثية.

حورية فرغلي تظهر هنا بمشكلة واضحة في أنفها الذي تغير شكله كثيرا.

تظهر هنا في دور روح بمسلسل "ساحرة الجنوب"، الذي برغم نجاحه فوجئت الفنانة المثيرة للجدل بإلغاء الشركة المنتجة لجزءه الثالث بعد انتهاء التحضيرات.

حورية فرغلي قبل تغير شكل أنفها حيث كانت تتمتع بجمال طبيعي لافت.

حورية فرغلي قبل وبعد، حيث شهد هذا العام كثير من الأزمات النفسية والفنية والصحية للفنانة الموهوبة.

حروةي فرغلي جميلة في صورة من مسلسل "الشوارع الخلفية" الذي عرض قبل سنوات.

سافرت حورية فرغلي هذا العام لأداء فريضة الحج للمرة الخامسة، وهي عادتها التي لا تفوتها أبدا، حيث تجد في زيارة الأراضي المقدسة وسيلة للتخفيف من همومها.

القاهرة-هي الثلاثاء, 10/18/2016 - 16:00

رغم بعض النجاحات التي حققتها الفنانة حورية فرغلي هذا العام، إلا أنه يبقى العام الأكثر جدلا وتوترا في حياتها الفنية، حيث شهد تقلبات كثيرا واعترافات وصدمات وخسائر جمة، فالفنانة المصرية المولودة في دولة الإمارات العربية المتحدة في الـ18 أكتوبر من عام 1976 خسرت قدرتها على الإنجاب وأيضا الشكل الطبيعي لأنفها، وكذلك أعمالا فنية.

نستعرض في هذا الألبوم بالصور تفاصيل العام الأكثر حزنا في حياة حورية فرغلي بمناسبة عيد ميلادها الأربعين.