بالصور : مقتطفات من حياة الاميرة آن احتفالا بعيد عيد ميلادها

الاميرة آن تظهر في هذه الصورة وهي تقوم بتسليم ميداليات الشرف لعدد من الجنود البريطانيين الذين شاركوا في حرب افغانستان ومن ضمن هؤلاء الامير هاري أو الملازم ويلز كما كان يطلق عليه زملائه ورؤسائه في الجيش في ذلك الوقت.
 

هذه القبعة التي ارتدتها الاميرة آن خلال زيارة لها إلى نيوزيلندا تظهر أن الاميرة آن كانت من اوائل الأشخاص الذين اتبعوا تقليعة ارتداء القبعات ذات التصميم غير التقليدي.
 

الاميرة آن تبدو في هذه الصورة وهي تتبادل حديثا جديا مع الاميرة ديانا ويبدو وكأن كلتيهما تنظران إلى شيء ما خارج كادر الصورة.
 

أفضل التمنيات بعيد ميلاد سعيد للغاية لصاحبة السمو الملكي الأميرة آن، عيد ميلاد سعيد يا اميره آن.
 

الاميرة آن تظهر في هذه الصورة طفلة صغيرة تقف بجوار والدتها على جانب بحيرة " Frogmore" في ويندسور، الاميرة آن تبدو قد استعدت للكثير من المرح واللعب في الوقت الذي التقطت فيه الصورة حيث كانت ترتدي وقتها بنطلون وقميصا انيقا قصير الاكمام وهي ملابس انيقة تليق باميرة ولكنها لن تعيق حركتها اثناء اللعب.
 

الاميرة آن ظهرت في اطلالة عصرية رائعة في زيارة لها في مدينة كييف، وافضل ما في هذه الاطلالة أنها ستبدو رائعة أيضا إذا ما تم ارتداءها في هذا العصر حيث تلائم مقاييس الموضة في العصر الحالي .
 

صورة للاميرة آن وهي ترتدي كاب ذا قلنسوة كبيرة اخفت الجزء الاكبر من وجهها.
 

هذه الصورة تثبت أن الاميرة آن قد ورثت القدرة على التعامل مع الماكينات من والدتها ملكة بريطانيا.
 

في ذلك الوقت كانت الاميرة آن لاعبة اوليمبية ضمن فريق الفروسية الذي يقوم بتمثيل بريطانيا في الاولمبياد.
 

تظهر الاميرة آن في الصورة وهي تتبادل حديثا وديا باسما مع عدد من الحضور.
 

الاميرة آن في شرفة قصر باكنجهام بصحبة الامير وليام وملكة بريطانيا خلال احتفالات "حشد الالوان" في عام 2003.
 

هذه الصورة التقطت للأميرة آن اثناء زيارتها للشرطي مايكل هيلز في مستشفى سانت جورج في لندن وهي المستشفى التي نقل إليها لتقلي العلاج بعد اصابته بطلق ناري في البطن بعد محاولته التدخل لمنع محاولة اختطاف الاميرة آن من شارع The Mall، الكثيرون لا يعرفون ذلك ولكن الاميرة آن تعرضت لمحاولة اختطاف فاشلة في السبعينيات ومن تدخلوا في افشال محاولة الاختطاف تلك لم يكونوا من رجال الحراسة أو الشرطة فحسب بل تدخل أيضا عدد من المواطنين المدنيين، الطريف أن الاميرة آن لم تصب بالذعر اثناء محاولة الاختطاف وإنما تبادلت ما وصفته في ما بعد بأنه "محادثة مثيرة للازعاج" مع احد خاطفيها، ردة الفعل الهادئة للاميرة آن في المواقف الحرجة تبدو شبيهة للغاية لردة فعل شقيقها الاكبر عند تعرضه لمحاولة اغتيال في الثمانينيات ووالدتها الملكة اليزابيث عندما تعرضت لمحاولة اغتيال أيضا في الثمانينيات.
 

عبد الرحمن الحاج الثلاثاء, 08/16/2016 - 13:28

ولدت الاميرة آن وهي الابنة الوحيدة لملكة بريطانيا الملكة اليزابيث الثانية، في 15 اغسطس من عام 1950، واطلق عليها اسم آن اليزابيث أليس مونتباتن وندسور، بعد تولي والدتها للعرش البريطاني اصبحت الاميرة آن صاحبة الترتيب الثاني في ولاية العرش خلف اخيها الامير تشارلز وقبل اشقائها أندرو وإدوارد.

اليوم و بمناسبة عيد ميلاد الاميرة آن اورد الموقع الرسمي للعائلة المالكة البريطانية مقتطفات من حياتها خصوصا ان الاميرة آن فضلت الانزواء بعيدا عن وسائل الاعلام فهي لا تحب الظهور اعلاميا حتى في المناسبات العامة والمهام الرسمية التي تؤديها باسم القصر.