بمناسبة عيد ميلادها.. اطلالات مثيرة للجدل لفيفي عبده

ظهرت بهذه الاطلالة خلال حضورها لاحدى دورات مهرجان كان السينمائي

ارتدت الوان لا تناسبها فجائت اطلالة غير ملفتة

خدعت الجمهور برشاقة مزيفة من خلال "فوتوشوب"

كثيرًا ما تقع ضحية برنامج "فوتوشوب" الذي بدلا من تعديل ظهورها ، يظهرها على غير حقيقتها

ضمن صورها المثيرة للجدل تلك التي كانت خلالها في المستشفى للعلاج من انسداد شرايينها

"سيلفي" ليس دائمًا يناسبها، انما يضرها بدرجة اكبر من الترويج لها

ظهورها بدون مكياج في احد الصور جعلها محل حديث كثير من متابعيها على "انستجرام"

ارتدائها لعلم مصر على ملابس عارية عند الكتفين اثار الكثير من الجدل

استخدم المصور "فوتوشوب" بدرجة كبير حتى جاءت الصور باهتة

فقدانها للكثير من وزنها غيّر من اطلالتها حيث كشف وجهها عمرها الحقيقي رغم المكياج

"الفوتوشوب" اضرها في كثير من جلسات التصوير اكثر من استفادتها منه

كثير من اطلالاتها وصورها كانت محل انتقاد جمهور لها

ربما يخونها ذوقها في اختياراتها للملابس التي ترتديها والاكسسوارات

اللون الموف للروج لم يرق للمتابعين خاصة في ظل شعرها وبلوزتها السودا.

من اسوا اطلالاتها مشاركتها في مهرجان "نفرتيتي"، حاولت مفاجاة الجمهور بملابسها

نالت جانب كبير من الانتقادات بسبب اطلالتها الفرعونية

خدعت الجمهور من خلال "فوتوشوب" واظهرها في غير عمرها الحقيقي

هذه اللقطة لم تكن محل اعجاب بعض جمهور بسبسب ظهورها وهي على وشك ان تغمض عينيها

كانت هذه الصورة ضمن جلسة تصوير خضعت لها فيفي عبده، وشبهوها بالهدية الملفوفة والمعقودة بشريطين.

كثير من جمهورها اعاب عليها هذه الاطلالة، اذ جاء النصف الاعلى من الفستان يكشف جسدها، لكنه طبقة اخرى تغطي الجسد، ولونها بيج.

تتسم فيفي عبده بالتلقائية والبساطة وكونها على طبيعتها

تحتفل هذه الايام بعيد ميلادها غدًا الموافق 26 ابريل / نيسان

احيان كثيرة يجد متابعينها  ان ملابسها لا تناسب مرحلتها العمرية

نالت الكثير من الانتقادات من متابعيها 

نور أحمد الإثنين, 04/25/2016 - 05:02

بسيطة وعلى طبيعتها هذه هي ابرز سمات الفنانة فيفي عبده التي تحتفل هذه الايام بعيد ميلادها غدًا الموافق 26 ابريل / نيسان، ورغم سماتها الشخصية السابق ذكرها، الا ان كثير من اطلالاتها وصورها كانت محل انتقاد جمهور لها، سواء من ناحية الازياء التي تظهر بها، او الماكياج، او زمن الصورة.


وفي مجموعة اخرى من الصور وقعت فيفي عبده ضحية لبرنامج تعديل الصور وضبطها الشهير "فوتوشوب"، اذ حاول المصور اخفاء تاثير العُمر، والكبر على ملامحها الشكلية فكان ذلك واضحًا، الى جانب محاولته لتنحيفها بشكل مبالغ فيه اظهر تلاعبه بالصور الحقيقية للفنانة الكبيرة.