بالصور: تحولات آنجلينا جولي على مر السنين

ظهرت جولي بنظرة خجولة وهي في عمر الـ16 عندما كانت تمشي على السجادة الحمراء برفقة والدها جون فويت

ظهرت جولي بمظهر التسعينات خلال حضورها حفل توزيع جوائز الغولدن غلوب.

فازت الجميلة آنجلينا بجائزة غولدن غلوب التي تعتبر أول جائزة لها عن فيلم George Wallace.

ظهرت آنجلينا الشهيرة وهي تقبل شقيقها جيمس هافن عندما فازت بجائزة الأوسكار عن فيلم Girl, Interrupted.

بدأت جولي تحدد صورة الفتاة السيئة التي إشتهرت بها عندما حضرت جوائز الغولدن غلوب بفستان بسيط وأنيق.
 

ظهرت جولي ببعض الأخطاء الجمالية حيث رسمت حاجبيها بشكل مفرط خلال حضورها جوائز الغولدن غلوب.

بعد انفصالها عن بيلي بوب بدأت آنجلينا تهتم بالجهود الإنسانية وزيارة الدول الفقيرة التي دمرتها الحروب وحصلت على لقب سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة.

بدأت آنجلينا تحتضن الأمومة لتعود إلى صورتها المطيعة حيث ظهرت هي وإبنها مادوكس وهما يلعبان خلال الحفل الخيري في كورنوول بإنكلترا.

أصبحت آنجلينا حاملاً في طفلها الأول شيلوه بيولوجيا. وقامت هي وبراد أيضا بحضانة اطفالها المتبنين مادوكس وباكس وزهرة.
 

أصبحت علاقة آنجلينا ببراد بيت "فضحية" في هوليوود فقد تقابلا الثنائي في عام 2005 أثناء عملهما معا في فيلم Mr. and Mrs. Smith. وكان براد لا يزال متزوجا من جينيفر آنيستون. وعلى الرغم من كل هذه الضجة إلا أن الثنائي إستمرا معا وأصبحا من أشهر الثنائيات بهوليوود.

ظهرت جولي على السجادة الحمراء برفقة براد في مهرجان كان السينمائي الدولي وفي ذلك الوقت كانت جولي حاملاً بالتوأم نوكس وفيفيان.

ظهر براد وجولي في صورة عائلية سعيدة عندما أحضر طفلهما مادوكس لحضور العرض الأول لفيلم Invictus في لوس أنجلوس.

أظهرت جولي أنها مازالت في قمة إثارتها على الرغم من أنها أما لستة أطفال وذلك خلال حضورها العرض الأول لفيلم Salt في لوس أنجلوس.
 

إشتهرت جولي على الإنترنت في هذا الوقت بسبب ساقها التي أظهرتها من فستانها المفتوح على السجادة الحمراء أثناء توزيع جوائز حفل الأوسكار.

بدأ الثنائي يظهران دعمهما لبعضهما البعض من خلال حضور العروض الأول للأفلام فقد ظهرت جولي وهي تدعم براد خلال العرض الأول لفيلمه World War Z برفقة طفليهما باكس ومادوكس.

عززت جولي دورها كواحدة من أكثر الممثلات الجميلات في هوليوود وتحظى بإحترام كبير حيث ظهرت في أول فيلم ديزني لها Maleficent.

الثلاثاء, 05/27/2014 - 13:42
شهدت حياة النجمة آنجلينا جولي الشخصية والمهنية، العديد من التحولات والإنعطافات على مر السنين، فمن الإبنة الخجولة للنجم جون فويت إلى فتاة الوشم السيئة، وصلت "آنجي" لأن تكون باحثة إنسانية وأم لستة أولاد وواحدة من ضمن أكثر الثنائيات سحرا في هوليوود.