معالجة الاعتلال عبر الأرجيّات (1)

ما زلنا حتى يومنا هذا ننظر إلى الأمراض على أنها أعراض ناتجة من سوء أداء بعض أعضاء الجسم ، أو أجزاء منه ، لوظيفتها أو تعطّل تلك الوظيفة. في أرجاء العالم كافة ، غالبًا ما يُلجأ إلى الخبراء الطبيين لفحص الأعراض ومعالجتها ، وليس للبحث عن السبب الكامن وراءها . لكن حقيقة الأمر ، هو أنه إذا ما تم البحث عن السبب ، سهُل عندها تخفيف الأعراض أو إلغاءها إلى الأبد.

تقصَّ أكثر عن الأرجيّات Allergies كسبب لمرضك :

نحن نعلم الآن أن معظم الأمراض ( كأوجاع الرأس ، والظهر ، والآم المفاصل ، والعدوى ، ومتلازمة ما قبل الحيض ، وعسر الهضم ، والسعال ، وأوجاع الجسم ، إلخ) سببها أرجيّات لم يُفلح في تشخيصها ، فالأرجيّات غير المُعالجة ، قد تتفاقم لتشكّل أمراضًا تتهدّد الحياة.

في الواقع ، يُرسل الذهن تحذيرات إلى الجسم كلما طرأ انسداد ما في مسالك الطاقة ، وتشمل تلك التحذيرات ، الاعتلال ، والألم ، والالتهاب ، والحرارة والنوبات القلبية ، والسكتات ، وحالات النمو غير الطبيعي ، والأورام ، والاضطرابات الجسدية والفيزيولوجية والنفسية المختلفة.

في حال كانت الأعراض خفيفة ، يكون الانسداد خفيفًا ويمُكن فكّه ، ولكن إن كانت الأعراض خطيرة ، فهذا يعني أن الانسداد خطير ، وقد يستغرق فكه وقتًا طويلاً.

يمارس العديد من المعتنين بالصحة ، على غراري ، طرقًا طبيعية حديثة ومبتكرة في سبيل الحصول على جسم سليم خالٍ في أغلب الاحيان من الأرجيّات والأمراض الناشئة عن تلك المؤرّجات.

ما هي الأرجيّة؟

الأرجيّة هي حالة من الحساسية غير المألوفة التي يبديها شخص ما إزاء مادة أو أكثر ، قد تكون غير مؤذية لمعظم البشر . لدى الشخص المصاب بالأرجية ، يقرأ الدماغ المادة المؤرّجة (المعروفة بالمؤرّج) كمادة تشكل خطرًا على صحة الجسم . ومن وجهة نظر المعالجة الشاملة ، تأتي الأرجيّات نتيجة لاختلالات في طاقة الجسم ، فتؤدي إلى تدهور الصحة في عضو أو عدة أعضاء من الجسم . قد تكون المؤرّجات غذائية أو كيمائية أو متنوعة. (يتبع)

لمزيد من المعلومات يمكنكم تصفح كتبي في موقعي التالي www .DrAoun .com أو عبر موقع التواصل الاجتماعي www .facebook/draoun .