حلوى صفار البيض النباتي

حلوى صفار البيض النباتي
الثلاثاء 18 أكتوبر 2016
الكمية : 2 شخص | أشخاص
وقت التحضير :

قد تستغربين كيف يمكن صنع حلوى من صفار البيض النباتي؟! حسناً، إنها حيلة خاصة اعتمدها الشيف في فندق ميليا دبي، لابتكار طبق حلوى مميز يجمع بين الإسم الغريب و الطعم اللذيذ، حيث قام بتشكيل صفار البيض من فاكهة المانجو!

تعلمي معنا طريقة عمل حلوى صفار البيض النباتي الغريبة و المميزة اليوم. مع ملاحظة أن هذه الوصفة تحوي العديد من المكونات الخاصة و طريقة اعدادها تتطلب مهارة و دقة.

المقادير

  • 250 جرام مانجو مهروس (لصنع كريات بيضاء، يستخدم الزبادي)
  • 50 جرام سكر
  • 5 جرام كالسيوم لاكتيت غلوكونات (2%)
  • رشة ملح
  • تغطيس المكونات لتشكيل الكريات:
  • 1000 جرام ماء نقي
  • 5 جرام ألجينات الصوديوم

طريقة التحضير

•    باستخدام خلاط يدوي، يمزج المانجو المهروس حتى ينعم أكثر
•    يمرر الهريس عبر منخل رفيع جداً
•    يضاف 50 جرام سكر و الملح و الكالسيوم لاكتيت غلوكونات و تمزج المكونات
•    يغطى المزيج بغطاء بلاستيكي و يحفظ في البراد لساعتين على الأقل للتخلص من فقاعات الهواء
تشتيت و ترطيب ألجينات الصوديوم
•    تمزج ألجينات الصوديوم مع الماء النقي بواسطة آلة خفق إلى أن تذوب ألجينات الصوديوم كلياً. عند القيام بهذه الخطوة للمرة الأولى، قد تستغرق وقتاً أطول من المتوقع
التخلص من فقاعات الهواء
•    يصفى المزيج مرتين و يحفظ في البراد مغطى بغطاء بلاستيكي لساعتين للتخلص من فقاعات الهواء
تشكيل الكريات
•    يتم إحضار المانجو المهروس و الكالسيوم و ألجينات الصوديوم المنقوعة بالماء و ملعقة طعام (يفضل أن تكون كبيرة لتشكيل كريات كبيرة، و صغيرة للكريات الصغيرة في هذه الوصفة)
•    يملأ وعاء آخر بالماء العادي ليستخدم لاحقاً لغسل الكريات و التخلص من فائض ألجينات الصوديوم
•    تستخدم ملعقة القياس، فتملأ بالمانجو المهروس و تسكب بعناية في نقيع ألجينات الصوديوم. يمسح أسفل الملعقة بمنديل ورقي، و توضع الملعقة فوق النقيع بحيث بالكاد تلامس السطح ثم تقلب لسكب السائل في نقيع ألجينات الصوديوم
•    يحرك النقيع بلطف بواسطة الملعقة المثقوبة من دون ملامسة الكريات. إذا استقرت الكريات في قعر الوعاء، تصبح مسطحة، و إذا تركت عائمة، فالقسم الأعلى منها لن يغطى بمحلول ألجينات الصوديوم و لن يتحول إلى جل. يجب الحرص على ألا تلامس الكريات بعضها البعض و إلا ستلتصق. يتم العناية بكل كرة على حدة لحين التعود على العملية. 
•    يتم الانتظار نحو دقيقتين، و كلما طال الانتظار، أصبح الجل الذي يتشكل على الطبقة الخارجية من العصير أسمك. يجب أن تكون طبقة الجل المحيطة بالكرة قوية بما يكفي لتماسك الشكل، لكن من دون أن تكون سميكة بل رفيعة إلى متوسطة، و يجب التحكم بها بعناية لأنها دقيقة و هشة.
•    تخرج الكريات بعناية من نقيع ألجينات الصوديوم بواسطة ملعقة مثقوبة و تغسل في وعاء فيه ماء نظيف، و تقدم في ملعقة على شكل بيض.
نصيحة
•    الوصفة تقنية جداً، لذا فإن إتقانها يتطلب بعض الوقت، "المهارات يمكن اكتسابها، ولا يلزمها إلا التمرين".