حمض الفوليك.. أهميته الصحية و أهم مصادره

الفلفل بكل ألوانه مصدر مهم لحمض الفوليك

الفلفل بكل ألوانه مصدر مهم لحمض الفوليك

العدس بأنواعه من أهم المصادر الطبيعية لحمض الفوليك

العدس بأنواعه من أهم المصادر الطبيعية لحمض الفوليك

الخضروات الورقية والحمضيات و الكبد من أفضل مصادر الفوليك

الخضروات الورقية والحمضيات و الكبد من أفضل مصادر الفوليك

حمض الفوليك هو فيتامين بي معقد وهو معروف كذلك بالفيتامين بي 9 و يستعمل من قبل الجسم لإنتاج خلايا الدم الحمراء. و هذه الفيتامينات المعقدة ضرورية لتأييض البروتين و الدهون بشكل صحيح، فما أهميته للجسم و ما أهم مصادره الطبيعية؟

أهمية حمض الفوليك:

 

حمض الفوليك هو عبارة عن أحد مركبات الفيتامين بي القابلة للذوبان في الماء. ويشكل أهمية كبيرة لكل من الصغار و البالغين على حد سواء. فهو أساسي لإتمام التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تساعد على تحفيز إنتاج الخلايا الجديدة للأعضاء و الأنسجة المختلفة داخل الجسم. كما أنه أساسي لإنتاج خلايا الدم الحمراء من نخاع العظام أيضا.

وعلى الرغم من أهمية حمض الفوليك للجسم، إلا أنه لا يتم تصنيعه داخل الجسم، ولكن يحصل الجسم على حاجاته الغذائية من حمض الفوليك من النظام الغذائي المتنوع.

مصادر حمض الفوليك:

 

العدس: من أغنى الأطعمة بحمض الفوليك، فوجبة واحدة من العدس تؤمن نصف احتياجات الجسم اليومية من حمض الفوليك.

الخضراء الورقية: كالسبانخ، و اللفت، و الخس، و الملوخية، و الكرنب، كلها غنية بحمض الفوليك.

الخضار: مثل البامية و الفاصوليا، و البازيلاء، و البروكلي، و الأفوكادو، و الهليون، و الكرفس، بالإضافة للفلفل بجميع أنواعه الأخضر و الأحمر و البرتقالي و الأصفر، و الجزر.

الحمضيات: يترأس الحمضيات البرتقال في احتوائه على حمض الفوليك، ويتواجد أيضا في الليمون.

البذور: مثل بذور دوار الشمس، و بذور الكتان، و اللوز، و السمسم، و بذور اليقطين، و الفول السوداني.

الكبدة: تحتوي كمية كبيرة من حمض الفوليك، بالإضافة للبيض، و الفطر، و الخميرة.

 الفواكه: مثل الموز و البندورة و الفراولة، و العنب و البابايا، و الذرة.