أطعمة مهمة للنساء بعد سن اليأس

منتجات الصويا تقلل من أعراض إنقطاع الطمث

منتجات الصويا تقلل من أعراض إنقطاع الطمث

الحليب خالي الدسم يقي من هشاشة العظام في سن اليأس

الحليب خالي الدسم يقي من هشاشة العظام في سن اليأس

الغذاء الصحي يخفف من هبات السخونة المصاحبة لسن اليأس

الغذاء الصحي يخفف من هبات السخونة المصاحبة لسن اليأس

سن اليأس مرحلة عمرية مهمة في حياة كل أنثى و من الجيد الإهتمام بالصحة في هذه المرحلة كونها مرحلة إنتقالية لها مميزاتها ولها متطلبات، والغذاء الصحي أهم ما يمكن أن تقدمه المرأة في سن اليأس لنفسها. ومن منطلق ذلك تحدثنا أخصائية النساء و الولادة الدكتورة ميادة شعت حول الأطعمة المناسبة و المفيدة لسن اليأس و هي:

أطعمة مهمة للنساء بعد سن اليأس:

سن اليأس يعني إنقطاع في الدورة الشهرية و إنقطاع الدورة الشهرية يعني إنخفاض في إنتاج الهرمونات الأنثوية والذي يترك أثرا على صحة المرأة من حيث الصداع و هبات الحرارة و القابلية لعدد من الأمراض وأهم الأطعمة في هذه المرحلة هي:

حلول سن اليأس

- منتجات الصويا: فائدتها أنها تخفف من الشعور بارتفاع حرارة الجسم و الإصابة بهبات السخونة، التي تعد أحد أبرز أعراض سن اليأس الجسدية، كما أن هناك دراسات تبين أن هذه المنتجات تساعد على تخفيف الإصابة بأمراض القلب و تصلب الشرايين، و ذلك عن طريق خفض مستوى الكولسترول الضار، ومن هذه المنتجات التوفو، حليب الصويا، روب الصويا.

دراسة توضع: علاقة سن اليأس بأمراض القلب لدى النساء

- الخضروات والفواكه: تحتوي المنتجات النباتية على مركبات كيميائية تساعد على الحفاظ على صحة الجسم، تتشابه في تركيبها الكيميائي لهرمون الاستروجين الذي يقل انتاجه من المبايض في هذه المرحلة، و منها الخوخ، الفراولة، التفاح، الطماطم، الإجاص، العنب، الجريب فروت، البرتقال، الهليون، البنجر، الفلفل، الملفوف، الزهرة، الجزر، الخيار، الخس، البصل، البطاطا الحلوة، اللفت و القمح.

سن اليأس لا يسبب إضطرابا في النوم

- البقوليات: حيث أنها تبطئ امتصاص الغلوكوز في الدم، فتعطي شعوراً بالشبع، و بالتالي تقلل من تناول الطعام، وذلك بسبب ارتفاع محتواها من الألياف، كما أنها تحتوي على الإستروجين النباتي المفيد للمرأة في هذه المرحلة، وهي غنية بالفيتامينات و المعادن، خصوصاً حمض الفوليك، فيتامين ب6، الكالسيوم، و منخفضة في الدهون و غنية بالبروتين.

سن اليأس المبكر يضاعف المخاطر الصحية

منتجات الحليب خالية الدسم: فهي تزود الجسم بالكالسيوم، وأفضلها المزودة بالخمائر النشطة، التي تخفف من أعراض انقطاع الطمث. و الكالسيوم من العناصر المهمة لهذه المرحلة، للوقاية من الإصابة بهشاشة العظام.