الدورة الشهرية و سرطان الثدي .. ما هي علاقتهما بـالحمص ؟

يفيد الحمص في الوقاية من سرطان الثدي

يفيد الحمص في الوقاية من سرطان الثدي

يفيد الحمص بانتظام الدورة الشهرية

يفيد الحمص بانتظام الدورة الشهرية

يجب تناول الحمص مرتين على الاقل اسبوعيا

يجب تناول الحمص مرتين على الاقل اسبوعيا

ما علاقة سرطان الثدي و الدورة الشهرية بـ الحمص

ما علاقة سرطان الثدي و الدورة الشهرية بـ الحمص

يعد الحمص من الاغذية المهملة عند الكثيرين على الرغم من انه يحوي الكثير من الفوائد الغذائية و الصحية و العلاجية للانسان، و يمكن اعتباره من اهم انواع البقوليات التي تتمتع بفوائد صحية لا حصر لها، و ربما على النساء تحديدا الا تهملن هذه الفوائد الصحية خاصة ان علمن ان الدراسات الجديدة قد اشارت الى ان الحمص يقي من سرطان الثدي، و يسيطر على اضطرابات الدورة الشهرية. 

طريقة فعاله للوقاية من سرطان الثدي

سرطان الثدي و الدورة الشهرية و تناول الحمص

اكدت الدراسات الحديثة، ان الحمص يحتوي على مواد قادرة على تشكيل وقاية من سرطان الثدي، فضلا عن احتوائه على مواد تفيد باستقرار تاثير هرمون الاستروجين المتحكم في الدورة الشهرية.

و اشارت دراسة جديدة نشرتها صحيفة " الاندبندنت " البريطانية الى ان استهلاك الحمص ما لا يقل عن مرتين في الاسبوع، امر ضروري لاحتوائه على حمض الفوليك، الذي يدخل في تركيبة الحمض النووي، و يحمي الجسم من تشكل الخلايا السرطانية، و يحمي البنية، و يمكن ان تساعد على اعاقة انتشار الخلايا السرطانية و تطورها في الجسم، فضلاعن احتوائه على مواد تفيد باستقرار تاثير هرمون الاستروجين و انتظام الدورة الشهرية.

من جانبه قدم الدكتور التركي اوغوز اوزيارال و هو اخصائي الصحة العامة نصيحه للنساء خاصة، و هي الاكثار من تناول الحمص لتاثيره الوقائي الكبير على منع تكون سرطان الثدي، و كذلك فوائده خلال فترة انقطاع الدورة الشهرية و في استقرار تنظيم هرمون الاستروجين.

أهمية البامية في علاج سرطان الثدي

فوائد الحمص الغذائية و الصحية

تتضمن مكونات الحمص البروتين و الالياف الغذائية و الحديد و الماغنسيوم و الفولات و الفوسفور و عدد من الفيتامينات الاساسية، و هو مزيج هائل من المواد المضادة للاكسدة و المكونات النشطة.

و يضم الحمص الكثير من المعادن المهمة مثل الكالسيوم، و البوتاسيوم، و السيلينيوم، و النحاس، و الزنك و الحديد، و كذلك فيتامين ا، الى جانب احتوائه على مادة السيلينيوم التي تدعم عمل وظائف الانزيمات المعوية،  لذلك يؤدي الى القضاء على التاثيرات السامة للمكونات التي تؤدي لظهور السرطان في الجسم و يساعد ايضا على منع تشكل الاورام.

بتنويه عالمي الحمص أهم المحاصيل الغذائية على الإطلاق

كما ان استهلاك الحمص بطريقة منتظمة يمنع الاصابة بالسكري و يحل مشاكل صحية اخرى مثل الغثيان و الصداع و الدوار بالاضافة لدوره في تنظيم ضغط الدم، و كذلك يمنع الاكتئاب و ذلك لتاثيره على هرمون السعادة و ينظم الكوليسترول و يحمي عضلة القلب و يفتح الاوعية الدموية و يقلل من التعب الدماغي و يقوي الذاكرة.

ضرورة نقع حبات الحمص

يؤكد الخبراء انه يجب نقع حبات الحمص المجفف التي يراد طبخها في مياه الشرب ليلة واحدة على الاقل قبل طهيها، لان حبات الحمص تطرح خلال النقع المواد السامة التي يصعب على المعدة هضمها و الغازات خارجا، لذا ينبغي التخلص من مياه النقع و عدم استخدامها في عملية الطبخ.