كلاو Claw .. مذاق بحري شبابي في سوق البحار!

كلاو Claw .. مذاق بحري شبابي في سوق البحار!

كلاو Claw .. مذاق بحري شبابي في سوق البحار!

لفائف الجمبري

لفائف الجمبري

فاهيتا الدجاج

فاهيتا الدجاج

الجمبري مع الصلصة الحارة

الجمبري مع الصلصة الحارة

سلطة السيزر

سلطة السيزر

رقاقات الناتشوز

رقاقات الناتشوز

غموس غواكامولي

غموس غواكامولي

حلقات البصل المقلية

حلقات البصل المقلية

البراوني الكلاسيكية مع آيس كريم الفانيلا

البراوني الكلاسيكية مع آيس كريم الفانيلا

المطعم من الداخل

المطعم من الداخل

ديكورات مبتكرة

ديكورات مبتكرة

مدخل المطعم

مدخل المطعم

الشرفة الخارجية

الشرفة الخارجية

مطعم شبابي

مطعم شبابي

أجواء المطعم الليلية بطبيعة الحال هي أكثر مرحاً و صخباً منها في النهار

أجواء المطعم الليلية بطبيعة الحال هي أكثر مرحاً و صخباً منها في النهار

شرفة ذات إطلالة جزئية على دبي مول و النافورة الراقصة

شرفة ذات إطلالة جزئية على دبي مول و النافورة الراقصة

يقع مطعم كلاو Claw في سوق البحار بشرفة ذات إطلالة جزئية على دبي مول و النافورة الراقصة. يتميز هذا المطعم بالخدمة الرائعة والمذاق المنوع من الأطباق البحرية التي تتضمن الجمبري والسلطعون بالطبع وهو شعار المطعم؛ بالإضافة إلى بعض الأطباق المكسيكية الشهيرة مثل الفاهيتا. 
 
وقد كانت زيارتنا لهذا المطعم الشبابي خلال نهار الجمعة لنستمتع بقائمة البرنش Brunch اللذيذة حيث اخترنا الجلوس على الشرفة وتنشق النسمات العليلة التي تعطر مناخ دبي في  مثل هذا الوقت من العام. أما أجواء المطعم الداخلية فلا تقل حيوية و شباباً بأنغام الموسيقى الحية ومشاركة مطرب واعد الحضور باختيار الأغاني المفضلة من مختلف الحقبات الفنية وخاصة الثمانينات و التسعينات! 
 
ومما لا شك فيه أن كل هذه التأثيرات المحيطة تصبح خافتة ومجرد خلفية ممتعة عند وصول الطعام! حيث بدأت رحلتنا باختيار المشروب الذي كان عبارة عن مزيج منعش قطع من الفراولة والتوت مع مشروب غازي شفاف بطعم الليمون. ومن ثم المقبلات حيث اخترنا طبق الجمبري مع الصلصة الحارة؛ وسلطة السيزر، كما استمتعنا للغاية بقرمشة رقاقات  الناتشوز مع غموس غواكامولي الرائع بالأفوكادو والطماطم والبصل والكزبرة مع لمسة من الحامض. بالإضافة طبعاً إلى حلقات البصل المقلية والتي كان تقديمها مميزاً و ظريفاً على شكل طبقات عامودية. 
 
 أما الطبق الرئيسي فقد كان من الجمبري المقرمش بالصلصة الحارة وقد كان بتوصية رائعة وفي محلها تماماً من النادل اللطيف (تويري) الذي خدمنا على أكمل وجه. كما اخترنا فاهيتا الدجاج اللذيذة بصلصاتها المرافقة من البصل مع الطماطم، والجبن المبشور، و الكريمة الحامضة، والغواكامولي بالطبع ولفائف الجمبري. ولعل أكثر ما أعجبنا في هذا المطعم هو أن الأطباق مشبعة ولذيذة للغاية دون أن تسبب التخمة التي ترافق عادة هذا النوع من الأطباق. 
 
ختام هذه الوجبة المنوعة والمغذية كان بتناول طبق مبهج وهو حلوى البراوني الكلاسيكية مع آيس كريم الفانيلا. 
 
يذكر أن أجواء المطعم الليلية بطبيعة الحال هي أكثر مرحاً و صخباً منها في النهار وهو الأمر الذي يعشقه العديد من زوار و سكان مدينة دبي النابضة بالحياة والتألق.