ذا هامبتونز كافيه The Hamptons Cafe: جمال المكان وروعة المذاق

المطعم من الخارج

المطعم من الخارج

 سيارة كلاسيكية واقفة أمام المطعم.

سيارة كلاسيكية واقفة أمام المطعم.

 قائمة الطعام - آي باد - ومنظر خارجي للمطعم.

قائمة الطعام - آي باد - ومنظر خارجي للمطعم.

ذا هامبتونز كافيه The Hamptons Cafe

ذا هامبتونز كافيه The Hamptons Cafe

دجاج مع الارز بجوز الهند

دجاج مع الارز بجوز الهند

 المطعم من الداخل - الطابق الأرضي.

المطعم من الداخل - الطابق الأرضي.

 تراس ارضي

تراس ارضي

هي – هلا الجريد
 
من أجواء مستوحاة من "هامبتونز"، المنطقة التي تعرف بمنطقة أثرياء نيويورك، افتتح مؤخراً في مدينة دبي "ذا هامبتونز كافيه The Hamptons Cafe" التي تنقلنا إليه بلمسات يزينها الجمال ومكتملة بروعة المذاق وجودة الخدمة.
 
ذهبت إلى المقهى الجديد في شارع جميرا لتجربته فهو يقدم مفهوماً جديداً "المقهى البوتيك" في دبي كونه أبيض اللون صغير جداً يحمل طابعاً معمارياً أوروبياً ومؤلّف من ثلاثة طوابق مع صغير تراس عند المدخل، في الطابق الأرض والأول تتوّزع طاولات من الخشب الطبيعي غير المصقول وفوقها ثريات (شاندلير) مختلفة الأشكال، وكراسي منجدة بالكامل بقماش الكتان الترابي اللون الذي أعطى للمكان دفئاً وحميميةً.
 
أما الطابق الثاني أو العلوي والذي يمكن الوصول إليه عبر الدرج الخشبي أو المصعد فهو تراس مفتوح في الهواء الطلق مع ارضية خشبية (باركيه) بإطلالة جميلة على "برج خليفة" أعلى بناية شيّدها إنسان على وجه الأرض وعلى مياه بحر الخليج العربي.
 
ديكورات المقهى أقل ما يقال عنها إنها رائعة، فقد تم الإهتمام بكل التفاصيل الصغيرة في المكان ليبدو على ما يبدو عليه من روعة، حيث تم تخصيص مساحة خارجية منسقة بالأشجار والأزهار وهي إضافة جمالية خارجية للمكان الذي يلفت النظر إلية بمجرد المرور من أمامه لوجود سيارة كلاسيكية بيضاء اللون لإضفاء المزيد من الطابع النيويوركي. 
 
نأتي إلى الشق الآخر من منظومة المطاعم الراقية، ألا وهي المذاق والخدمة والتي كانت في نفس جودة وفخامة الديكورات، مع قائمة طعام متنوعة تضم العديد من الأطباق التي تبدو شهية من شكلها حيث أن القائمة عبارة عن جهاز "آي باد" تتوفر به كل صور أطباق المطعم، ولأن العين تعشق قبل الاذن أحياناً فقد طلبت سيخاً من مكعبات الدجاج المتبل مع الأرز بنكهة جوز الهند الذي كان شكله جميل جداً وطعمه لا يقل أبداً عن الشكل فقد كان أخاذاً.
 
ومن باب الحرص على جودة ما يتم تقديمه في المطعم، حضر إلى طاولتنا كبير الطاهاة في المطعم ليسألني عن الطبق وأنا واثقة أنه يعرف ردي مسبقاً لأني أثنيت على الطبق وشكرته عليه.
 
تجربة رائعة جداً وأنصح بزيارته لتناول أحد الوجبات الثلاثة أو الإستمتاع بشاي ما بعد الظهيرة، فالكلمات لا توفي هذا المكان حقه.
 
بقي أن أشير إلى أن خدمة الـ "wi-fi" متوفرة ومجانية وكذلك خدمة ركن السيارات في المطعم.