روزا ميكسيكانو... حيث يمتزج الطعم الفريد مع الروح المكسيكية

هي: جمانة الصباغ
 
ليست التوابل الحارة ما يميَز المطبخ المكسيكي فقط، هناك أيضاً غنى الأطباق بتنوع الأصناف والمقادير الداخلة في صنعه، وهناك الألوان الجميلة والطعم الأكثر من شهي.
 
في كل طبق قصةٌ ومن كل وصفة يفاجئنا المطبخ المكسيكي بأطباقه المستمدة من المطبخ الأصلي للهنود الحمر، المتأثر بأوروبا والقريب من المطبخ العربي. 
 
ولأن شهر مايو هو شهر الإحتفال بسينكو دي مايو وهو من العلامات الفارقة في التاريخ المكسيكي لأنه يمجدَ معركة بويبلا، عندما تمكنت فرقة صغيرة من الجنود المكسيكيين بقيادة الجنرال إغناسيو زراغوزا من هزيمة جيش نابليون الضخم في معركة دامية. كان لا بد من الإحتفال في مطعم "روزا ميكسيكانو" بهذا الحدث وتذوق الأطباق الخاصة بهذا الإحتفال.
 
وهكذا توجهتُ وعائلتي إلى المطعم الواقع في "مردف سيتي سنتر"، وعلى الفور استقبلتنا الإحتفالات المكسيكية، بدءاً من النادل الذي ارتدى قبعة مكسيكيةً كبيرة وابتسامة على وجهه، إلى ديكور المطعم الذي تحوَل كرنفالاً للحدث، إن من حيث الألوان أو الزينة أو موسيقى المريشي التي صدح فيها مغنيان مكسيكيان.
 
حفاوة الإستقبال كانت أكثر من رائعة، وهي التي مهدَت لتجربة تذوق فريدة أيضاً. بدأنا باختيار أطباقنا وكان النادل طويل البال وبشوشاً وهو يتلقى سيل الإستفسارات والطلبات الخاصة من إبنتي الصغيرة. جميع ما في المطعم ومن فيه تحوَل شريكًا في كرنفال للألوان والطعام، وهو برأيي ما يميَز المطبخ المكسيكي الذي يضج بالحياة.
 
شملت قائمة الأطباق الخاصة بسينكو دي مايو هذا العام مقبلات رائعة مثل "كريسبي جالابينوس"، سلطة الدجاج، و"تشيلي ريللينوس إن نوغادا"، ومن الأطباق الرئيسية  "بولو تشيلاكيليس"، "لامب شانك"، و"بيسكادو فيراكروزانا"، وطبق "إيلوتس" و "باباس فريتاس".
 
قررتُ تجربة "لامب تشانك" فيما ظلَ زوجي وفياً لحبه للفاهيتا، أما ابنتي فاختارت "الكاساديا" الخاصة بالأطفال. بالطبع، كان لا بد من تجربة "الكواغامولي" الطازجة التي يتم تحضيرها أمام أعين مرتادي المطعم وبالإضافات التي يريدون، وبالطبع كانت مشاركة إبنتي في إعدادها مع النادل فرحةً لا تُقاس. 
 
من المقبلات، إخترنا أيضاً "تري أنتوخيتو" وهي تشكيلةٌ من إمبانادا الروبيان وتاكو الدجاج المقرمش وأجنحة الدجاج الحارة. بالإضافة إلى "بينا كولادا" و"الماغاريتا" بنكهتي الرمان والفراولة المنعشتين.
 
هل طلبنا الكثر من الطعام؟! ربما، فنحن نحاول مجاراة المكسيكيين في عشقهم للأكل.
 
لا وصف لجودة الطعام ولذته في هذا المطعم المزين بالألوان الجميلة والإضاءة الخلابة والأجواء المكسيكية الصاخبة. كل في ما "روزا ميكسيكانو" يتحدث وينطق بالمكسيكي، من أصناف الطعام المتنوعة والديكور الخلاب، وصولاً إلى حفاوة الإستقبال والخدمة والأجواء الإحتفالية، بالتأكيد يعرف المكسيكيون كيف يحتفلون بمناسباتهم وكيف ينقلون ثقافتهم الجميلة إلى الغير.
 
يمكنكم التمتع بتجربة تذوق جميلة ومميزة في مطعم "روزا ميكسيكانو" في فرعيه في دبي مول ومردف سيتي سنتر.
دبي مول، هاتف: 3882505-04
مردف سيتي سنتر: 2858988-04