ميوتشيا برادا تفوز بجائزة "أفضل مصممة عالمية"

ميوتشيا برادا تتسلم جائزتها من غوانيث بالترو

ميوتشيا برادا تتسلم جائزتها من غوانيث بالترو

شهدت ليلة توزيع جوائز الموضة البريطانية British Fashion Awards منافسة حامية على لقب "أفضل مصمم عالمي" بسبب وجود مصممين من العيار الثقيل ومنهم راف سيمونز Raf Simons (المدير الإبداعي لدار Dior)، ميوتشيا برادا Miuccia Prada و مارك جايكوبس Marc Jacobs.
 
لكن في النهاية، كان اللقب من حظ سيدة الموضة الإيطالية وصاحبة دار PRADA العريقة ميوتشيا برادا، التي تسلّمت الجائزة من النجمة غوانيث بالترو Gwenyth Paltrow. وعلى الرغم من أنّ المرشّحين الآخرين للجائزة التي حصدتها برادا تمتعوا بسنة حافلة بالنجاحات – وهنا لا بد من ذكر إبداع مارك جايكوبس في المجموعة التي صممها لـLouis Vuitton – إلاّ  أن السيدة برادا قدّمت عروض أزياء مميزة لمنتجيها PRADA وMiu Miu هذا العام ( خريف/شتاء 2013 و ربيع/ صيف 2014). كما ان بروفيلها كرئيسة شركة ضخمة إرتفعت بنسبة مذهلة هي 7% (مليار و170 مليون باونداً) وذلك في الـ6 اشهر الأولى للعام 2013.
 
وميوتشيا برادا تحمل شهادة دكتوراه في العلوم السياسية وهي ناشطة في مجال حقوق المرأة. تتصف بانها سيدة ذات توجّه ثابت وجرأة كبيرة، كما أنها معروفة بتكتّمها عن مصادر إلهامها ولا تكشف عن رؤيتها في ما يتعلّق بالتصميم، ونادراً ما ترضى بأن تُجرَى معها مقابلات صحافية. وهي مولعة بالفن المعاصر وافتتحت صالونا فنيا هو Fondazione Prada عام 2002. وبشكل عام، يمكننا أن نعتبرها أنجح وأكفأ مصممة في عالم الموضة، لذا فهي تستحق الجائزة عن جدارة.