مصممو الأزياء يلجئون للموضة الأفريقية

في السنوات التي تلت المصمم الشهير إيف سان لوران منذ 1976 الذي أظهر في مجموعة تصميماته المجموعة الأفريقية اختفى هذا الاتجاه قليلا، إلا أنه عاد مجددا حيث استعاد المصممين اليوم الاستفادة من التراث الإفريقي بحثاً عن الإلهام.

وبرزت تصميمات بوبري ومايكل كورز بإدخال تصميمات القارة السوداء كنوع من التجديد في الأفكار ,ولا يوجد أسلوب واحد لوصف النمط الإفريقي, فالتصميمات الإفريقية تتميز بتنوعها وثرائها .

فالأزياء هناك تتميز بوجود المناسب منها للمناطق القبلية والحضرية أيضا ،حيث كانت أفريقيا تستخدم دائما كنقطة مرجعية في تصميمات الجديدة من الأزياء المثيرة، ولكن ليست كمصدر قيما للأزياء عامة.

وذكرت السيدة بلينج مصممة الأزياء الإفريقية المعروفة أن دراسة فن الهندسة المعمارية ساعدها على طباعة المنسوجات التقليدية وظهورها في تصميماتها , التي ستظهر في ربيع 2012 حيث يشمل على مجموعة من العباءات التي تحاكي تصاميم الجسم مزينة ببعض الزخارف الأفريقية .