مصممة الأزياء و صاحبة دار نازيكا نبيهة بن زايد: تبهرني القطع القديمة

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

من أزياء نبيهة بن زايد

رائدة الفاروقي مصممة أزياء من أصل ليبي، أسست دار "نازيكا" للأزياء، تبهرها الأزياء التقليديَّة فاستحدثت في تصميماتها القديم بنكهة عصريَّة، واستخدمت الخط العربي في تصميماتها كديكور أو تطريز للقطعة، وطباعته على خامات مختلفة، استطاعت أن تنافس وبقوة الماركات العالميَّة وترافقها جنباً إلى جنب في المتاجر العالميَّة، وكانت حاضرة ومؤثرة في السعوديَّة والكويت والأردن والبحرين. "هي" التقت بمصممة الأزياء نبيهة بن زايد، لتحكي لنا عن مشوارها في عالم التصميم، وكيف استطاعت في فترة وجيزة لا تتعدى الثلاث سنوات أنَّ ترتقي بدار "نازيكا" عالمياً. •ماذا تقصدين بـ«نازيكا» ومتى تحسَّست طريقك في عالم التصميم؟ بما أنني من أصل ليبي فقد اخترت اسم "نازيكا"، وهي كلمة ليبية دارجة ومعناها الجميلة أو الأنيقة. ومنذ صغري وأنا أميل إلى الفنِّ والرسم والألوان والتشكيل، وهو ما دفعني إلى أن أتخصص في هذا المجال فدرست التصميم الفني بإحدى الجامعات البريطانيَّة، وأول ما صممته كان شنطة بحر، وكثيراً ما تبهرني الأزياء التقليديَّة، خاصة بعد تحديثها، وما زلت مصرَّة على أنَّ الزي العربي يجب تحديثه ليتواكب مع التصميمات العصريَّة. •إحياء القديم بطابع عصري، هل هو فعلا توجه نبيهة في عالم التصميم؟ كما ذكرت فإنَّ القطع القديمة تهب الثوب نوعاً من الرقي، وتمنح إحساساً بالغنى والتفرُّد. لذلك، ولمنح ذلك الإحساس أفضل أن أقف على كل قطعة أصممها بنفسي لتكون من تصميماتي، خاصة أنَّ الحصول على القطع القديمة ليس بالأمر السهل. •يلاحظ في تصميماتك أنَّك تركزين على الخط العربي، ما سرُّ ذلك الحبّ؟ بالفعل أحبُّ الخط العربي جداً واستعمله كديكور أو تطريز للقطعة، وأحبُّ طباعته على خامات مختلفة كالخيش، والكتان وقماش الجينز، كما أُحبُّ التناقض في شكل الخط العربي على التصميم أو الخامة المودرن. •وكيف استطعت أن تجدي لنفسك مكاناً وبقوة وسط متاجر عالميَّة لا تعترف إلا بالماركات؟ الحمد لله فقد تمكَّنت بجهدي وجهد العاملين معي أن نصل بشركتنا إلى هذه الدَّرجة، ونحن دائماً على تواصل ونبذل جهداً في الدعاية والتسويق والوصول إلى المتاجر العالميَّة، كما أنَّنا حريصون على الحضور في المعارض في مصر والكويت والأردن والآن في السعوديَّة، التي أعتبرها من أهم المحطات كوسيلة للوصول إلى المشتري، لكن سرَّ النجاح الحقيقي هو التغيُّر والتطوير المستمر. •الآن أين نجد "نازيكا"؟ «نازيكا» موجودة حالياً بالسعوديَّة في محل maison b om)) بالرياض، و(زاري ترتر) بالكويت، و(ميني بوتيك) بعمان و(pink diamondboutique) بالبحرين، وgallery la fayette)) بدبي. •في تشكيلاتك هل تركزين على خامات بعينها؟ أًحب الخامات الطبيعيَّة الراقية الخفيفة مثل القطن والكتان والحرير،وأُحبًّ اسخدام نوعين من الخامات على نفس الموديل، كخامة جافة مع أخرى ناعمة. •كم عدد التشكيلات التي أصدرتها "نازيكا" حتى اليوم، وما جديدكم؟ رغم أنَّ "نازيكا" لم يتعد عمرها الثلاث سنوات، إلا أنَّنا صممنا حتى الآن أكثر من ١٥٠ موديلاً. أما الجديد فهو استخدامنا لـ(color block) بطريقة متناسقة في موديل واحد،أُحبُّ استعماله كثيراً في تصميماتي. •بحكم أنَّ لديك عميلات من السعوديَّة، بماذا تنصحين الفتاة السعوديَّة؟ أنصح كل فتاة سعوديَّة بأن تلبس ما يليق بجسمها وشخصيتها، واللون الذي يناسبها. فبعض الموديلات العصريَّة لا تناسب تقاليد الفتاة العربيَّة، لكن من الممكن أن تواكب الموضة الألوان والأشكال العصريَّة. •تحرصين في صفحتك على الـ"فيسبوك"على فكرة الـ(mix & match) لماذا؟ كثير من عميلاتي لا يعرفن تناسق و طريقة لبس بعض الموديلات، لذلك أفضل استعمال الـmix and match)) على صفحتنا على الفيسبوك نقدم من خلالها النصائح والأفكار. وقد استفدنا كثيرا من مواقع التواصل الاجتماعي في ايصال أفكارنا وانتشارنا وجذب متابعين جدد.