مشكلات وتحديات وخيانات في لن أطلب الطلاق

إبراهيم الحربي

إبراهيم الحربي

هدى حسين في أحد المشاهد

هدى حسين في أحد المشاهد

هدى حسين

هدى حسين

إعداد: تامر عبد الحميد استطاع مسلسل "لن أطلب الطلاق" الذي يعرض على شاشة أبوظبي الأولى أن يسلط الضوء على أبرز المشكلات التي تعاني منها العائلات الخليجية بشكل عام، وذلك من خلال أحداث الدراما المشوقة التي تلعب أدوار البطولة فيها مجموعة من نجوم الدراما الخليجية أبرزهم هدى حسين وسحر حسين وإبراهيم الحربي وخالد أمين وحلا ترك. لا ينكر احد أنه في الحلقات الأولى من العمل الدرامي الاجتماعي استطاعت هدى حسين بطلة المسلسل أداء دور "نوال" باقتدار، إذ جسدت شخصية مركبة بين الزوجة المتطلبة غير القنوعة وبين الأم الحنون التي تعيش حالة من الحيرة في مواقف عدة. رصدت حلقات المسلسل التحديات التي تعيشها الأسر الخليجية التي تمتلك أبناء من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال الدور الذي لعبته الفنانة حلا ترك، إذ جسدت دور "سندس" ابنة نوال (هدى سلطان) التي أصيبت بحادث سير اثّر على قدرتها على المشي بشكل طبيعي، وكان السبب الرئيس وراء الحادث جدال حاد بين والديها في السيارة. كما عرض المسلسل مشكلة الخيانة في إحدى حلقاته عندما اكتشفت "نوال" أن زوجها يخونها عندما اكتشفت في أحد الأيام أنه يخبئ "موبايل" آخر داخل سيارته من دون علمها، فيدخل الشك إلى قلبها وتتحدث في هذا الأمر مع أخيها، حتى تقرر أن تواجه زوجها، وبعد مناقشات حادة استطاع الزوج أن يقنعها أنه لا يخونها وأن هذا الهاتف ملك أحد أصدقائه. ومن خلال تسلسل الأحداث والحبكة الدرامية نعتقد أن الرسالة التي يريد المسلسل إيصالها للناس قد وصلت بالفعل، وهي عدم وجود منتصر في المشكلات الزوجية، بل على العكس فالكل خاسر في حال الطلاق.