زوجة أميتاب باتشان تنتقد الأفلام الهندية الحديثة بشدة

جايا باتشان زوجة أميتاب باتشان

جايا باتشان زوجة أميتاب باتشان

جايا تصف الافلام الهنديه الحديثة ربحية فقط

جايا تصف الافلام الهنديه الحديثة ربحية فقط

جايا باتشان

جايا باتشان

زوجة أميتاب باتشان تنتقد الأفلام الهندية الحديثة بشدة

زوجة أميتاب باتشان تنتقد الأفلام الهندية الحديثة بشدة

قالت الممثلة والسياسية الشهيرة جايا باتشان (Jaya Bachchan) وهي زوجة النجم الشهير أميتاب باتشان (Amitabh Bachchan) ، إن صناعة السينما في الهند أصبحت أقرب لعمل تجاري فقط، وقالت إن أبطال الأفلام الهندية هذه الأيام أصبحوا يحاكون فقط القيم الغربية، وأصبحت الأفلام تتعلق بالأرقام والربح وهو ما يختلف كثيرا عن الماضي حيث كان صناع الأفلام الهنديين يصنعون فن حقيقي على حد قولها.

جايا باتشان تحدثت عن ذلك خلال ندوة حول المخرج القدير بيمال روي (Bimal Roy) أقيمت في مهرجان " Jio MAMI" الثامن عشر في مهرجان مومباي السينمائي.

صناعة الأفلام الهندية حاليا هدفها الربح أولا

جايا تحدثت خلال الندوة عن صناعة الأفلام خلال فترة الخمسينيات والستينيات وأثنت على المخرج الراحل بيمال روي، وقارنت بين صناعة الأفلام في تلك الفترة وصناعة الأفلام في الوقت الحالي وقالت: "صناع الأفلام في ذلك الوقت كانوا يقدمون فنا حقيقيا. اليوم أصبحت صناعة السينما عمل تجاري يتعلق بالأرقام لقد تناسى الناس القواعد وأصبح تقديم المشاهد الحميمة تميزا، لم يعد الناس يشعرون بالخجل"، وأضافت جايا التي اشتهرت بأفلام منها " Guddi"، " Abhimaan"، " Silsila": "الآن أصبح كل ما يهم هو صناعة أفلام تتجاوز إراداتها في شباك التذاكر في الأسبوع الأول 100 كرور روبية".

الأفلام الهندية أصبحت تستوحي شخصياتها من الثقافة الغربية

جايا باتشان تؤمن بأن جميع الشخصيات التي تظهر في الأفلام الجديدة حاليا أصبحت مستوحاة من الثقافة الغربية وعلقت على ذلك قائلة: "لا أعرف ما السبب وراء ذلك، ربما لأنهم يرغبون في محاكاة ثقافة الدول الأكثر تقدما وحداثة ولكنني أعتقد أن العقل الهندي متقدم للغاية"

جايا باتشان قالت أيضا أن الأفلام الهندية القديمة كانت تعكس الحياة الحقيقية في الهند وتناقش مشكلات حقيقية في الهند على العكس من الأفلام المقدمة حاليا وقالت أيضا: "أنا أشعر حقا بالانزعاج عندما أشاهد نوع السينما المقدمة حاليا، أشعر أنني بحاجة إلى الهرب إلى مكان هادئ".