استمرار الصراع بين هريثيك روشان وكانجانا رانوت

Hrithik Roshan, Kangana Ranaut

Hrithik Roshan, Kangana Ranaut

استمرار الصراع بين هريثيك روشان  وكانجانا رانوت

استمرار الصراع بين هريثيك روشان وكانجانا رانوت

ا هريثيك روشان  وكانجانا رانوت

ا هريثيك روشان وكانجانا رانوت

الصراع بين هريثيك روشان وكانجانا رانوت يزداد حدة بمرور الايام وبقد بدأ بالتحول إلى معركة اعلامية وقانونية شرسة، واحدث تطور في هذا الصراع بدأ عندما تقدم الممثل هريثيك روشان (Hrithik Roshan) ببلاغ رسمي للشرطة يتهم فيه الممثلة كانجانا رانوت (Kangana Ranaut) بأنها الشخص الذي كان يتعامل مع الشخص الذي قام بانتحال شخصيته على شبكة الانترنت والذي يمتلك بريدا الكترونيا باسم هريثيك.

بلاغ للشرطة
بعد أن تقدم هريثيك بهذا البلاغ قام قسم مكافحة الجرائم الالكترونية بشرطة مومباي بتقديم طلب بالتحفظ على هاتف كانجا المحمول والهاتف المحمول لشقيقتها رانجولي (Rangoli) حتى يتم فحصهما، وتم اخطار كانجا وشقيقتها أن عليهما الحضور إلى مركز الشركة خلال اسبوع واحد للمثول للتحقيق والادلاء باقوالهما بصدد الاتهامات الموجهة إليهما.

محامي كانجانا يرد
محامي كانجانا قام بالرد على ذلك في تصريح رسمي يقول: "الشرطة ليس لديها الحق في استدعاء موكلتي كانجا رانوت أو شقيقتها السيدة رانجولي، إلى مركز الشرطة للاستماع إلى اقوالهما كشاهدتين طبقا للمادة رقم 160 من قانون العقوبات، طلب الاستدعاء الذي أرسل إلى موكلتي وشقيقتها غير قانوني لأنه لا توجد امرأة يتم استدعائها إلى مركز الشرطة لتسجيل اقوالها وذلك طبقا لاحكام القانون".

1500 بريد الكتروني
البلاغ الذي تقدم فيه هريثيك يقول أنه تلقى ما يقرب من 1.439 رسالة الكترونية من كانجا على بريده الالكتروني الحقيقي وقال أنها ارسلت هذه الرسائل أيضا إلى البريد الالكتروني المزيف والذي يحمل اسمه، وكانت الخلافات بين هريثيك وكانجا قد بدت بتصريحات اعلامية استفزازية وجهها كل منهما للآخر وبعدها تطور الأمر للاسواء بعد تبادلهما للانذارات القانونية والبلاغات الرسمية التي تقدم بها كلاهما ضد بعضهما، وكان آخرها قضية الجريمة الالكترونية.