الدراما السورية تعيش الرعب والسبب الرابوص

كندة حنا بطلة مسلسل الرابوص

كندة حنا بطلة مسلسل الرابوص

عبدالمنعم عمايري ورنا شميس في أحد مشاهد العمل

عبدالمنعم عمايري ورنا شميس في أحد مشاهد العمل

رنا شميس

رنا شميس

بسام كوسا

بسام كوسا

مغامرة جديدة سنشاهدها في الدراما السورية قريبا حيث سيتم عرض أول مسلسل رعب من نوعه "الرابوص" وهو بطولة العديد من النجوم أبرزهم بسام كوسا، كندة حنا، عبدالمنعم عمايري ورنا شميس.

طرح بصري جديد

حول المسلسل قال مخرج العمل إياد النحاس في تصريحات خص بها موقع "هي" : أن العمل به طرح بصري مختلف عمّا شاهدناه من قبل، فنحن نستثمر الإضاءة، والماكياج، والديكور، والملابس، لصناعة فضاءٍ محفّزٍ للممثلين بأداء فصول دراما اجتماعية نفسية إن صح التعبير، تبني حبكة أحداثها على مشاهد مرعبة، من جنّ، وسحر وشعوذة، وأطياف ورؤى مخيفة، وعنف يصدر عن شخصيّات معظمها مأزوم، يدفع ثمن خطاياه، أو يورط الآخرين بها.

يامن الحجلي

كندا حنا ترد على منتقديها: نعم اشتري ملابسي من "البسطة"!

آخر التغريدات: بدر الزيدان يطمئن جمهوره..وعبد المنعم عمايري مستاء جدا

وللحب أيضاً مساحات وافرة في حكايات شخصيّات "الرابوص"، الذي استغرق الإعداد له قرابة عشرة أشهر، ابتداءً من الاشتغال على النص بالشراكة مع الكاتب سعيد حنّاوي، وصولاً إلى انطلاق التصوير قبيل شهر رمضان الفائت.

كذلك، ستكون الكوميديا حاضرة في أحد خطوط العمل، من خلال أحد الأبطال وهو موظف يعمل في براد لجثث الموتى، يواجه مواقف طريفة، بسبب كونه جباناً ووصف نحّاس "الرابوص" بـ الفانتازيا العابرة للزمان والمكان.

تدور أحداثها في بيئة افتراضية، فأبطالها على سبيل المثال يستخدمون التقنيّات الحديثة كالهواتف الخلوية، لكنّ أزياءهم تنتمي إلى حقبة الستينيات، والسيّارات من موديل الثمانينيات، والمناخ النفسي للشخصيات يحدد اللون المسيطر على فضائها، ويحمل دلالة سلوكها  وأنا ذهبت إلى هذا الخيار، في إطار البحث عن شيء مختلف نقدّمه للجمهور، يكسر القوالب التقليدية المتعارف عليها في الدراما السوريّة، ومساحة مختلفة من الحكاية، والأداء، والفن البصري، تستهدف تحقيق المتعة أولاً وأخيراً للجمهور.

إنفصال أمل عرفة وعبد المنعم عمايري

بسام كوسا: لست الفنان الأعلى أجراً في سوريا

المسلسل هو إنتاج مشترك لشركتي النحاس وزوى آرت للإنتاج والتوزيع الفني ومن بطولة كندة حنا، مرح جبر، ويضم نخبة من نجوم الدراما السورية منهم: بسام كوسا، عبد المنعم عمايري، أمل عرفة، محمد حماقي، ناظلي الرواس، رنا شميس، ضحى الدبس، نادين خوري، وفاء موصللي، جيني إسبر، ومن لبنان بيير داغر وعمار شلق.