3 شائعات أثارت الجدل هذا الأسبوع داخل الوسط الفنى .. تعرف

عمرو يوسف

عمرو يوسف

الصورة المتسببة فى شائعة ارتباط عمرو وامينة

الصورة المتسببة فى شائعة ارتباط عمرو وامينة

فريال يوسف تنفى تعرضها للخيانة من خطيبها

فريال يوسف تنفى تعرضها للخيانة من خطيبها

حسين الجسمى يرد على شائعة تركيا

حسين الجسمى يرد على شائعة تركيا

أمينة خليل

أمينة خليل

كثيراً ما يتعرض الفنانين إلى الشائعات ، وكثيراً منهم لا يفضلون الرد عليها والإكتفاء بالصمت حتى لا تؤثر على حياتهم سواء العملية أو الشخصية، ولكن خلال هذا الأسبوع تعرض 3 من أهم نجوم الفن إلى شائعات جعلتهم يخرجون عن صمتهم والرد على مروجيها

حسين الجسمى

وكانت البداية مع الفنان حسين الجسمى، وذلك بعد قيام أحد المجهولين بتزوير تدوينة له عن زيارته لتركيا، ليربط بينها وبين ما حدث فيها من توتر فى وضعها الأمنى بسبب الإنقلاب المزعوم، خاصة وأن هناك من يحاول أن يربط اسم حسين الجسمى بالعديد من الحوادث التى تحدث كنوع من أنواع التشاؤم

وهو ما جعل الجسمى يرد على تلك الشائعة ويكتب عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعى"تويتر": نرجوا من كل من زوّر تغريدات بإسمنا أن لا يفعلها مره أخرى ومسموح ولك كل الإحترام، نرجوامراعاة مشاعرنا ومشاعر من يهتم بنا..إن تَحتَرم تُحتَرم.

عمرو يوسف وامينة خليل

ومن أهم الشائعات التى أثارت  الجدل داخل الوسط الفنى خلال هذا الأسبوع شائعة إرتباط الفنان عمرو يوسف بصديقته الفنانة امينة خليل، وذلك عقب نشره لصورة تجمعه بها وعلق عليها  قائلةsoon”"، مما جعل البعض يظن انهما سوف يعلنان خبر خطوبتهما قريباً.

أمينة حاولت الرد على تلك الشائعة بطريقة غير مباشرة عن طريق أحد أصدقائها الذين قاموا بتوضيح الأمر، مؤكدين أن أمينة متزوجة منذ فترة طويلة وان فكرة الإرتباط بالفنان عمرو يوسف غير واردة بالمرة، وأن سبب طرح عمرو يوسف لتلك الصورة هو التحضير لمفاجأة للجمهور وهى عبارة عن فوتو سيشن جديد يجمعهما إستثماراً للنجاح الذى حققوه فى مسلسل"جراند أوتيل" فى موسم رمضان الماضى.

أمينة خليل وعمرو يوسف

فريال يوسف والخيانة

وطالت الشائعات إيضا الفنانة فريال يوسف وذلك عندما تردد عن تعرضها للخيانه من خطيبها وإستيلائه على شقة مملوكة لها فى دبى، أدى إلى فسخ الخطوبة وهو ما نفته فريال جملة وتفصيلأً.                                                           

وأكدت فريال أنها بالفعل إنفصلت عن خطيبها منذ فترة طويلة نتيجة إختلاف فى وجهات النظر فقط وكل ما يتردد حول هذا الامر ليس له أساس من الصحة.