برعاية طيران الإمارات رحلة "باخرة النجوم" أمتعت الآلاف من مختلف أنحاء العالم

طيران النجوم

طيران النجوم

ملحم زين

ملحم زين

نجوى كرم

نجوى كرم

مريم سعيد

مريم سعيد

راغب علامة

راغب علامة

نجوى كرم

نجوى كرم

وليد توفيق

وليد توفيق

كاظم الساهر

كاظم الساهر

نانسي عجرم

نانسي عجرم

جمعت طيران الإمارات آلاف العرب، عائلات وأفراداً، من مختلف أنحاء العالم مع نجوم الغناء والطرب العرب على الرحلة البحرية العربية  Stars on Board "شط بحر الهوى"، في نسختها السادسة. وشهدت السفينة، التي تنقلت بين عدد من موانئ في البحر الأبيض المتوسط والبحر الدرياتيكي خلال الفترة بين 9- 15 يوليو الجاري، حفلات غائية وفعاليات ترفيهية أمتعت الحضور من شتى أنحاء العالم.

حفلات كبار النجوم

وأحيا الحفلات كبار نجوم الغناء العربي مثل كاظم الساهر الذي أشعل المسرح من خلال حفلة كانت الأطول مابين الحفلات ونجوى كرم التي غنت مجموعة من أغانيها القديمة والحديثة وولعت المسرح كعادتها، ونانسي عجرم التي غنت رغم الشوب القاسي على سطح الباخرة وشكرت جمهورها على تحملهم للجو

كذلك راغب علامة الذي بدأ الحفلات وكان أول المطربين الذين غنوا على باخرة النجوم ووليد توفيق الذي فاجأ الجمهور بأغانيه التي ختارها حسب طلبهم ولباها فوراً، ونوال الزغبي التي لبت طلب جمهورها واحتفلت أيضاً بعيد ميلادها على المسرح.

راغب علامة

ملحم زين هو الآخر أشعل المسرح بأغانيه الجبلية وسعد لمجرد الذي قدم شو لاول مرة يحصل على هذه الجماهيرية ووائل جسار وزياد برجي الذي طغى على حفلاتهم الطابع الرومانسي .

ملحم زين

 كما تواجد على متن باخرة النجوم عدد من الفنانين والإعلاميين، منهم نسرين طافش وأمل العوضي واليسار وبونيتا سعادة و"الدي جيه" طوني وايت وجيسي كرم و مريم سعد الدين .

مساهمات طيران الامارات

بالإضافة إلى رعاية رحلة باخرة النجوم، ساهمت طيران الإمارات في مزاد خيري خلال الرحلة نظمته مجموعة إم بي سي خصص ريعه لعمليات إغاثة اللاجئين حول العالم، حيث قدمت برامج عطلات إلى موريشيوس وسريلانكا، بالإضافة إلى قميصين موقعين لفريقي ريال مدريد وباريس سان جيرمان، اللذين ترعاهما الناقلة.

طيران الامارات

وكانت الإمارات للعطلات، ذراع تنظيم العطلات الخارجية التابعة لطيران الإمارات، قد قامت بتسويق وبيع برنامج رحلة Stars on Board وزارت السفينة، التي أبحرت انطلاقاً من ميناء مدينة فينيسيا الإيطالية، عدة موانئ في البحر الأبيض المتوسط والبحر الأدرياتيكي.

وتابعت خط إبحارها إلى مدينة  كورفو في اليونان، ومنها إلى مدينة كوتور في مونتينيغرو، ودبروفنيك في كرواتيا ومن ثم كوبر في سلوفينيا، وعادت إلى فينيسيا حيث اختتمت الرحلة من حيث انطلقت يوم 15 يوليو 2016.