لماذا عاتب حسين الجسمى جمهوره .. وما الرسالة التى وجهها لهم؟

حسين الجسمى

حسين الجسمى

حسين الجسمى وأغنيته لبرشلونة

حسين الجسمى وأغنيته لبرشلونة

حسين الجسمى واغنيته لفرنسا

حسين الجسمى واغنيته لفرنسا

حسين الجسمى بوستر أغنية

حسين الجسمى بوستر أغنية "بشرة خير"

حسين الجسمى

حسين الجسمى

التدوينة المزيفة

التدوينة المزيفة

حالة من الغضب الشديدة انتابت الفنان حسين الجسمى خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك عقب تهكم عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعى"تويتر" عليه بسبب تدوينة مزيفة  نسبت له مؤخراً

تؤكد مدى ربط أسمه بالعديد من الاحداث المؤسفة اخرها أحدث تركيا، حيث زور البعض تدوينة له وهو يتحدث عن تركيا مؤكدا انه فى زيارة لها مع عائلته ويقوم فيها بإبداء إعجابه الشديد بالبلد وشواطئها، وهو ما جعل البعض يربط بين ما حدث وبين تلك الزيارة.

بالطبع أن هذا الكلام ليس له أساس من الصحة، ويحاول البعض ربط اسم حسين الجسمى بالعديد من الأحداث المؤسفة  للتجريح فيه ، وهو ما جعل حسين الجسمى يخرج عن صمته ويؤكد أن التدوينة التى تم تداولها عن زيارته لتركيا مزورة وطالب من فعل ذلك أن يكف عن نشر تلك الأقاويل التى قد تسىء له أمام جمهوره ، بانه "شؤم" كما يصفه هؤلاء المزورون.

 

عتاب حسين الجسمى 

وكتب حسين الجسمى على حسابه الرسمى بموقع التواصل الإجتماعى"تويتر":  نرجوا من كل من زوّر تغريدات بإسمنا أن لا يفعلها مره أخرى ومسموح ولك كل الإحترام، نرجوا مراعاة مشاعرنا ومشاعر من يهتم بنا..إن تَحتَرم تُحتَرم.

وقد حاول عدداً من المغردون تحميل الجسمى مسؤلية ما حدث فى تركيا، بعد التدوينة المزيفة، عملاً بمدأ التشائم، خاصة وأنهم حملوه فى السابق مسؤلية ما حدث فى فرنسا من هجوم إرهابى عام 2015 عقب غنائه لها، وإيضا ما حدث فى سوريا عقب غنائه لها فى عام 2011، وهو ما تسبب فى حالة من الغضب الشديد لدى الجسمى ومحبيه.