فيديو: عمالة الاطفال تحظي بمشاعر كبيرة فى برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

عمالة الأطفال من أكثر الأفئات المنتشرة فى المجتمعات العربية، نتيجة للتفاوت الواضح بين الدخول الخاصة بالأسر العربية، ونتيجة للفقر المنتشر فى البعض الآخر، ويعاني بعض الاطفال العاملون من سوء المعاملة من أرباب عملهم، حيث يقومون بضربهم باستمرار، ولا توجد أى رعاية للمرحلة السنية الخاصة بالطفل، أو طبيعة الحالة الأنسانية والجسمانية والنفسية للطفل العامل، برنامج الصدمة أختبر المشاعر الانسانية  تجاه ضرب الاطفال.

تفاعل عنيف

تفاعل الشارع المصري بايجابية كبيرة تجاه عملية ضرب الطفل، حيث تدخل كل الاشخاص الذين تعرضوا للموقف، وابدوا استيائهم من المعاملة التى تم رؤيتها خلال المقلب، وطالبوا كل من يقوم على تشغيل الاطفال فى الحرف اليدوية أن يتحمل فيه ويرحمه، واستشهدوا بحديث الرسول صلي الله عليه وسلم " ليس منا من لم يرحم صغيرنا".

تعاطف مع الطفل

فيما اكتفت عينة البرنامج من العراق بالنظر إلى الموقف والسير دون ابداء أى تصرف، فيما أكتفت بعض السيدات باعطاء الطفل الصغير بعض الأموال كنوع من المساعدة، وطالبت أخرى بأن يسمع كلام الشخص الموجود من السوبر، فيما عبر آخرون عن استياءهم دون التدخل على اعتبار أن صاحب المحل سينهرهم فى حال التدخل لصالح هذا الطفل.

أخذ التصوير فى لبنان وقتا طويلا قبل أن يتدخل الأشخاص، وتدخل بعض الافراد من باب أنه لا ينبغي رؤية مثل تلك المشاهد المشينة ونقف عاجزين أمام هذا الفعل.