كريم كوجاك يكشف اسرار برنامج #الصدمة: لهذا السبب حذفنا بعض المشاهد ولم اتوقف عن البكاء

كريم كوجاك يؤكد ان النساء بمئة رجل من واقع تجربته في برنامج الصدمة

كريم كوجاك يؤكد ان النساء بمئة رجل من واقع تجربته في برنامج الصدمة

مفاجآت مبكية في البرنامج الاكثر اختلافا هذا الموسم

مفاجآت مبكية في البرنامج الاكثر اختلافا هذا الموسم

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

مقدم الحلقات المصورة في مصر من برنامج الصدمة

مقدم الحلقات المصورة في مصر من برنامج الصدمة

المذيع هنا يقبل بان يكون في الظل، يفضل الاختباء خلف الكاميرا، يفضل ان يترك الموقف يحدث كما هو دون اي تدخلات، يختار ان يقف بعيدا ويراقب ما يفعله البشر حينما يصدمون بتصرف غير متوقع، يعلو الصراخ والكل يتبادل الاتهامات ..ثم تنهمر الدموع، ليجد الاعلامي نفسه يبكي ايضا، انها التجربة الاكثر اختلافا في مسيرة الفنان والاعلامي كريم كوجاك مقدم الحلقات المصورة في مصر من البرنامج الاكثر تميزا وانسانية هذا الموسم "الصدمة" المعروض عبر شاشتي mbc مصر وmbc1، وبحسب ما يؤكد كوجاك فهو مثله مثل الجمهور فوجئ بالنجاح الكبير الذى حققه برنامج"الصدمة" وذلك على الرغم من عدم توافر دعاية كافية له قبيل حلول شهر رمضان المبارك إلا أنه أصبح من أهم البرامج  التى تنافس وبقوة على صدارة  الأكثر مشاهدة خلال الموسم.

"هى" إلتقت بكريم كوجاك مقدم الجزء المصرى من البرنامج فى حوار كشف من خلاله العديد من الكواليس والأسرار حول هذة التجربة.. كما رد كوجاك على الإتهامات التى واجهت فريق عمل البرنامج بإقتباس الفكرة من عمل أجنبى.. وأسرار وكواليس تهم متابعي البرنامج.

فى البداية كيف جاء ترشيحك لتقديم الجزء الأول من برنامج "الصدمة"؟

فكرة البرنامج عرضت علي من قبل الشركة المنتجة، ودار بيني وبين ممثلها مصطفى البرنس حديثا حول فكرة البرنامج وأبلغنى أنه وقع الإختيار على لأكون مقدم الجزء المصري منه، وبالفعل عقب قراءتى للفكرة بشكل جيد علمت ان الهدف من البرنامج هو توصيل رسالة إنسانية للجمهور  فوافقت على الفور دون  تردد والحقيقة لم أكن أتوقع كل هذا النجاح الذى حققه البرنامج.

كريم كوجك

كيف لمست ردود أفعال الجمهور تجاة البرنامج؟

أحب أن أوضح لك أن البرنامج لم يكن له دعاية كافية قبل عرضه مثل باقى البرامج، وعلى الرغم من ذلك، وبعد عرض الحلقات الأولى منه وصلني عدد كبير جداً من ردود الأفعال الإيجابية، وهذا أكبر دليل على أن الجمهور يبحث عن البرامج الهادفة والمبنية على رسالة ايجابية حتى وإن لم تكن مدعومة بالدعاية الكافية  فالفكرة كفيلة لأن تصل لجميع طبقات المجتمع دون وسيط.

وماذا عن ردك حول الإتهامات الموجه إلى فريق عمل البرنامج باقتباس الفكرة من عمل أجنبى.

نحن لا نقتبس عمل أجنبى ولا نسرقه كما ردد البعض على العديد من مواقع التواصل الإجتماعى ولكن هذا البرنامج هو النسخة العربى من برنامج أمريكي بعنوان"what would you do "، وقد حصلت الشركة المنتجة على الموافقة من الشركة الرئيسية للبرنامج على عمل فورمات  يضم عدد من الدول العربية بنفس فكرة البرنامج وهذا يحدث فى العديد من البرامج منذ عدة سنوات كما  نعلم جميعا.

كيف ترى قيام إدارة mbc بتغير موعد البرنامج وعرضه على mbc مصر الأولى بدلاً من الثانية؟

أعتقد أن هذا هو أكبر دليل على نجاح البرنامج وتحقيقه نسبة مشاهدة لم نتوقعها سواء من فريق عمل البرنامج أو قناة العرض، فبعد دخول البرنامج المنافسة على البرامج الأكثر مشاهدة وردود الأفعال على السوشيال ميديا اضطرت قناة mbc  الى عرضه من عبر mbc مصر الأولى بدلاً من الثانية .

برنامج الصدمة تعتمد فكرته على الحالة الانسانية ورد الفعل السريع للشخص فحدثنا عن ابرز المواقف التى تعرضت لها خلال التصوير؟

البرنامج تم تصويره فى غضون عشرين يوماً، وفى الحقيقة برنامج "الصدمة" صدمنى من ردودوأافعال الجمهور غير المتوقعة والتى وصلت إلى حد الشتائم والسباب والضرب أحياناً بسبب غيرتهم على الشخص الذى يتعرض للإهانة من ابنه او ابنته او خادمته كما شاهدتم فى الحلقات، والأكثر من ذلك رد فعل السيدات والذى كان دائما يأتى سريعاً عن بعض الرجال وإكتشفت أن فى مصر "سيدات " بمئة رجل.

 

وهل بالفعل تم حذف بعض الحلقات من البرنامج بسبب ردود الافعال المبالغ فيها على بعض المواقف؟

ليست حلقات وإنما هناك بعض المواقف التى لم يسمح أصحابها بعرضها بسبب ردود  أفعالهم العنيفة، وإحتراماً لرغبتهم تم حذفها من البرنامج، وأجزم أن المواقف التى تم حذفها من أقوى المواقف التى تم تصويرها فى الموسم الأول بأكمله.

هل كان هناك اتفاق بينك وبين باقى مقدمى البرنامج من مختلف الدول العربية حول طريقة معينة فى التقديم؟

لا.. أنا لم أكن أعرف مقدمى باقى الدول سوى بعد عرض الحلقة الأولى من البرنامج، فكل بلد مختصة بالفقرة الخاصة  بها، دون أن يكون هناك سابق معرفة.

وهل بالفعل وقعت على الجزء الثانى من البرنامج؟

إلى الأن لم أوقع على الجزء الثانى منه ولكن علمت بانه يتم حاليا دراسة عمل موسم ثان خلال الفترة المقبلة، ولكن حتى الان ليس هناك أى اتفاق رسمى على هذا الأمر.