برنامج "الصدمة" .. سبب لنا صدمة !

تغريدة بلقيس فتحي

تغريدة بلقيس فتحي

تفاعل المغردين على تويتر لبرنامج الصدمة

تفاعل المغردين على تويتر لبرنامج الصدمة

غريدات متابعي البرنامج في تويتر

غريدات متابعي البرنامج في تويتر

تغريدات المتابعين

تغريدات المتابعين

العراقي الذي قام بضرب الممثل في برنامج الصدمة

العراقي الذي قام بضرب الممثل في برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

برنامج الصدمة

يعتمد برنامج الصدمة الذي يعرض على شاشة mbc على طرح مواقف مختلفة يتعرض لها الناس وقياس ردود أفعالهم تجاه هذه المواقف، وفي الغالب هذه المواقف ليست عادية ولا يمر بها الإسان بشكل يومي، من بينها التعامل الغير لائق ما نادلي المطاعم، أو سوء التعامل مع الوالدين، أو حتى العنف ضد المرأة.


ويتواجد في البرنامج أخصائيين نفسيين ومتخصصين لتحليل ردود فعل الناس، حيث تم تنفيذ فكرة  البرنامج في مختلف البلدان العربية مثل: الإمارات والسعودية ولبنان ومصر والعراق

 

صدمة في حلقة عقوق الوالدين:

أولى حلقات برنامج الصدمة في رمضان كانت تدور حول عقوق الوالدين، وقياس ردود افعال الناس حول عصبية الابن في التعامل مع والده الطاعن في السن، وكان المشهد الأول في مصر، ومراقبة الناس المتواجدين في الصيدلية، حيث تفاعل بعض الموجودين في الصيدلية تجاه تصرفات الإبن الغير مبررة، بينما فضل آخرون التفرج دون أخذ أي موقف تجاه ما يشاهدونه، في حين تدخل المذيع في الوقت المناسب لإنقاذ الموقف.

صدمة في العراق:

محطات البرنامج تعددت بالأمس بين عدة دول، وكانت المحطة في احدى الصيدليات في العراق، حيث كان الابن (الممثل) يوبخ والده (الممثل) أما رواد الصيدلية، ومن بينهن أحد الشباب الذي بدا هادئا في بداية الأمر، لكنه لم يتمالك أعصابه، و وجه ضربة قوية للابن، مما استدعى تدخل كادر التصوير فورا تجنبا لتفاقم المشكلة، وبسؤال المذيعة له صرح الشاب أنه لم يتمالك أعصابه خصوصا أنه فقد والده منذ مدة وجيزة، كما انهارت إحدى الفتيات بكاءً بعد مشاهدتها ما حدث، وتأثر العديد من الموجودين بعد رؤيتهم لهذا المشهد حيث قالوا انهم لم يعتادوا على رؤية هذه المناظر.

 

تفاعل قوي في تويتر:

 تفاعل الناس في وسائل التواصل الاجتماعي كانت غير مسبوقة، خصوصا في تويتر، حيث نالت فكرة البرنامج استحسان العديد من المغردين، وغردوا بتغريدات خصوصا بعد مشهد العراق.

كما غردت النجمة بلقيس عبر حسابها على تويتر:"برنامج الصدمة على mbc بكاني،.. عن عقوق الوالدين.. لا حول ولا قوة إلا بالله".