قبل ساعات من العرض .. نظرة على أبرز الأعمال المصرية في دراما رمضان 2016

عادل امام يحافظ على صدارته دوما مهما كانت الانتقادات

عادل امام يحافظ على صدارته دوما مهما كانت الانتقادات

نيللي كريم اصبحت من الوجه الرمضانية المنتظرة

نيللي كريم اصبحت من الوجه الرمضانية المنتظرة

عادل امام بخيل في

عادل امام بخيل في "مأمون وشركاه"

غادة عبد الرازق بعمل من المتوقع ان يثير جدلا

غادة عبد الرازق بعمل من المتوقع ان يثير جدلا

منى زكي تعيش مأساة في

منى زكي تعيش مأساة في "افراح القبة"

بوستر مسلسل

بوستر مسلسل "الخانكة"

جراند اوتيل..مسلسل مشوق ينتظره الكثيرون

جراند اوتيل..مسلسل مشوق ينتظره الكثيرون

افيش دعائي لمسلسل جراند اوتيل

افيش دعائي لمسلسل جراند اوتيل

ابطال افراح القبة في ادوار غير اعتيادية

ابطال افراح القبة في ادوار غير اعتيادية

مسلسل

مسلسل "الخروج" من المتوقع ان يحوز رضا المشاهدين

الجريمة والاثارة والتشويق ..ابرز سمات مسلسلات رمضان 2016

الجريمة والاثارة والتشويق ..ابرز سمات مسلسلات رمضان 2016

مسلسل الخروج

مسلسل الخروج

قد يكون رمضان هذا العام هو الاقل انتاجا فيما يتعلق بكم الاعمال الدرامية المصرية المعروضة فهناك 32 مسلسلا فقط بعدما كان العدد يتجاوز الستين مسلسلا على مدار السنوات القليلة الاخيرة، لكن هناك ميزة اساسية وهي انه مع قلة العدد نجد ان الجودة الفنية تكون عالية المستوى، نستعرض في السطور التالية ابرز تلك الاعمال الدرامية المصرية هذا العام والمتوقع ان تحدث ضجة.

3 نجمات في المصحة النفسية

نيللي كريم و يسرا و غادة عبد الرازق يواجهن الجمهور من عنابر المستشفيات النفسية والعصبية، واللافت ان نيللي كريم عبر مسلسلها "سقوط حر" تتهم منذ الحلقة الاولى بقتل زوجها ليتضح مع مرور الحلقات انها لم تقتله وان الاتهام باطل فيما يسرا "فوق مستوى الشبهات" تبحث منذ الحلقات الاولى عن قاتل زوجها ليتضح فيما بعد انها هي من قتلته، وكلتهاما تعاني من اضطرابت نفسية حادة، اما غادة عبد الرازق في "الخانكة" فوضعها مختلف ففي معرض بحثها عن طرق اثبات التهم على التلميذ الذي اعتدى عليها يتم ايداعها مصحة تفسية ايضا وتتهم بالجنون، حيث تجسد دور معلمة مدرسة.. الاعمال الثلاثة تنتمي لنوعية الدراما الاجتماعية المشوقة باستعراض مأساة ثلاث سيدات في المجتمع، ومن المتوقع ان تنجح النجمات الثلاث في جذب الجمهور بتلك القصص غير الاعتيادية.

الجميع يقتلون هنا!

جرائم القتل والتعذيب تتواصل في عدة اعماله اخرى من المنتظر ان تحقق انتشارا بينها "جراند اوتيل" للفنان عمرو يوسف حيث تدور احداث العمل المقتبس من قصة عالمية حول فندق كبير هو المكان المفضل لكبار رجال الاعمال بصفقاتهم المشبوهة ثم تنقلب الاحداث بعد قتل احدى موظفات الفندق والجميع يبحث عن القاتل، ايضا المحرك الاساسي لمسلسل "الخروج" لظافر العابدين هو جريمة قتل يحقق فيها ضابطان واثناء البحث والتحري يصدمان بان المتورطين فيها لديهم مناصب رفيعة للغاية، فيما تتواصل اعمال العنف والقتل في مسلسل "القيصر" بطولة يوسف الشريف حيث ان البطل لديه قدرات غير عادية يستغلها لصالح احدى الجماعات المتطرفة، والجريمة ايضا تسيطر على مسلسل "7 ارواح" المتوقع ان يثير انتباه المشاهدين.

الاسطورة يواجه الغول

محمد رمضان في ثاني بطولاته المطلقة في التليفزيون "الاسطورة" يقدم شخصية تؤام احدهما يعمل قائد عصابة خارجة عن القانون حيث يظل مطاردا من الشرطة، وتدور قصته في اطار تشويقي، اما النجم محمود عبد العزيز فيقوم ايضا بدور نصاب تبحث عنه السلطات في "راس الغول" ولكن الاحداث تدور في اطار كوميدي.

 والكوميديا ايضا تسيطر على مسلسل "ونوس" للنجم يحي الفخراني من خلال شخصية البطل الذي لا يخاف احدا ويحاول ان يفرض وجهة نظره على الجميع بطريقة ساخرة، وبالطبع لا تغيب ابدا الكوميديا عن عادل امام فهو يظهر هذه السنة من خلال "مأمون وشركاه" بشخصية الرجل البخيل الذي يعيش مع ابناءه في ضنك رغم ثروته الطائلة، ومن المسلسلات الكوميدية المتوقع ان تحدث ضجة ايضا "نيللي وشريهان" لدنيا وايمي سمير غانم وهما شقيقتان كل منهما تختلف تماما عن الاخرى واحدة ثرية والاخرى فقيرة.

رومانسية..ومآسي اجتماعية

مسلسل "افراح القبة" للممثلة منى زكي به لمحة رومانسية لكنه ايضا يستعرض مشكلات نفسية واجتماعية كثيرة لابطاله من خلال عرض مسرحي يشاهده الابال ثم يفاجئون بانه يحكي عن حياتهم بالتفصيل ويضعهم في مواقف محرجة، اما غادة عادل فهي محامية في "الميزان" ورغم وجودة بعض اللفتات الرومانسية الا ان عالم الجريمة والقضايا والمحاكم هو محرك الاحداث، كذلك ليلى علوي محامية انيقة جدا في "هي ودافنشي" ولكن حياتها تنقلب الى الاسوأ بعدما تقابل دافنشي "خالد الصاوي".

ليالي الحلمية ينافس نفسه

وبالطبع الجميع ينتظر الجزء السادس من "ليالي الحلمية6" بابطاله الكلاسيكين والجدد حيث وضع المؤلفان ايمن بهجت قمر وعمرو ياسين انفسهما في رهان على نجاح العمل برغم الهجوم الضاري حيث تتواصل احداث المسلسل الاجتماعي الشهير بعد مرور الزمن.