صور:نجمة مغربية تكشف كواليس مسلسل "سمرقند"..من هي؟

نسرين تومي مع عابد فهد

نسرين تومي مع عابد فهد

المغربية نسرين تومي كشفت كثير من كواليس مسلسل سمرقند

المغربية نسرين تومي كشفت كثير من كواليس مسلسل سمرقند

نسرين تومي في كواليس العمل الرمضاني

نسرين تومي في كواليس العمل الرمضاني

مسلسل سمرقند ..هل ينافس حريم السلطان

مسلسل سمرقند ..هل ينافس حريم السلطان

الممثلة المغربية تقوم بدور جارية تحقق طموحها وتصبح ملكة

الممثلة المغربية تقوم بدور جارية تحقق طموحها وتصبح ملكة

نسرين تومي

نسرين تومي

الممثلة المغربية اثناء مشاركتها في مسابقة للجمال بالولايات المتحدة الامريكية

الممثلة المغربية اثناء مشاركتها في مسابقة للجمال بالولايات المتحدة الامريكية

كواليس مسلسل سمرقند

كواليس مسلسل سمرقند

امل بوشوسة مع نسرين تومي

امل بوشوسة مع نسرين تومي

الفنانة المغربية نسرين تومي تنضم لابطال سمرقند

الفنانة المغربية نسرين تومي تنضم لابطال سمرقند

يعتبر مسلسل "سمرقند" هو العمل الرمضاني التاريخي الاضخم والذي سيتابعه الجمهور قريبا جدا، وبالاضافة الى عابد فهد ويوسف الخال وامل بوشوشة وميساء مغربي، انضمن للعمل مؤخرا الفنانة المغربية نسرين تومي.

سمر قند ام حريم السلطان؟

حيث بدأ نسرين تومي  تصوير مشاهدها في أبوظبي وكشفت عن كثير من صور كواليسه، وهي تلعب  دور جارية تقودها طموحاتها وتتغلب على الصعوبات التي تواجهها حتى تصبح ملكة في "سمرقند، وهي اجواء شبيهة باجواء مؤامرات الجواري والملكات في المسلسل التركي الاضخم "حريم السلطان"، فهل سينجح في منافسته خلال رمضان؟

مسلسل سمرقند

عمل تاريخي معاصر

المغربية نسرين تومي حاصلة على لقب ملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكية للمواهب العربية عام 2013، والذي عقد في فينيكس بولاية أريزونا، وبحسب تصريحات لها فهي تراهن على نجاح العمل الذي يخرجه الأردني إياد الخزوز لأنه مسلسل تاريخي معاصر مختلف، لافتة إلى أنها استمتعت بأجواء التصوير في أبوظبي، التي تصور فيها عملا للمرة الأولى، متمنية أن ينال العمل إعجاب المشاهدين في الشهر الكريم.، يذكر أن نسرين تومي بدأت مشوارها في مجال الفن في عمر مبكرة لا تتعدى 16سنة، حيث شاركت الفنان الكوميدي عبد الله فركوس بعض الحلقات التلفزيونية، لتلعب بعد ذلك دور البطولة في فيلم "نفخة قصيرة من نافورة" للمخرج كمال بلغمي، إلى جانب اشتراكها في بطولة مسرحيتين في هوليوود مع المخرج كريس بروبي، الأولى بعنوان "مهزلة مصاصي الدماء " والأخرى مسرحية "الجانب المظلم من القمر".