النكسات تلاحق احلام في المغرب..هل بدأت نجوميتها بالتراجع؟

احلام تتأسف لامكانية الغاء حفلها في المغرب

احلام تتأسف لامكانية الغاء حفلها في المغرب

احلام تلاحقها النكسات هذا العام

احلام تلاحقها النكسات هذا العام

احلام فور وصولها الى المغرب لكن سوء الحظ لاحقها

احلام فور وصولها الى المغرب لكن سوء الحظ لاحقها

يبدو ان "النكسات" و"سوء الحظ" يلاحقان الفنانة الاماراتية احلام منذ بداية العام. فبعد تعرضها لكسر رجلها مع بداية السنة الجديدة 2016 من ثم ايقاق برنامجها "الملكة" عقب الحلقة الاولى منه، ولاحقا الهجوم الذي تعرضت له من اللبنانيين جراء سوء الفهم من تغريدة وجهتها الى الاعلامية نضال الاحمدية...كل تلك الازمات المتوالية على "الملكة" انجرت ايضا على حفلها الاخير في المغرب!.

احلام تأسف لجمهورها
احلام التي انشغلت في الايام الماضية بالحملات الترويجية لحفلها في مهرجان فاس الذي كان مقررا موعده في 13 مايو، فاجأت متابعيها بخبر سيء اعلنته بنفسها بمقطع فيديو عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي قالت فيه :" آبي اقلكم على خبر، يمكن مو حلو!! احتمال كبير، اني ما اغني في المغرب".

وتابعت: "في شوية لخبطة!! لأني انا ما كنت بغني في المهرجان، وهم طلبوني شكرا لهم، وبعد ما جاتني رسالة ووافقت، طلبت اغني يوم الجمعة، وهم طالبين اغني يوم الاثنين، وانا مش موافقة اغني الإثنين، فـاحتمال كبير اني ما اغني للاسف".

 

A video posted by Ahlam Alshamsi (@ahlamalshamsi) on

وسبق وان اعلنت احلام حماسها للقاء الجمهور المغربي حيث نشرت  صورة لـ"بوستر" الحفل، وعلقت عليها قائلة: "انا فخورة في الوقوف من جديد على مسارح المغرب العظيم الرائعة، وشكرا للدعوة الكريمة التي وجهت لي من مهرجان فاس، وكلي شوق للقاء الجمهور الذي يعشق الطرب الجميل. احبكم يا اهل المغرب ووحشتوني فاس"، لكن يبدو ان حفل صاحبة اغنية "كيدي عظيم" تم تأكيد الغائه من قبل ادارة المهرجان.

احلام بدت اصغر بسنوات بجلسة تصوير جديدة

ابنة خالة احلام حديث مواقع التواصل..تعرفوا اليها

بالفيديو: احلام تتقاضى مبلغا خياليا عن "ذا كوين"..وتكشف المستور!

هل تراجعت شعبية احلام؟
وفي سياق متعلق، نفى عبد الرفيع الزويتن، رئيس "مؤسسة روح فاس ومهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة"، ان يكون الغاء حفل احلام مرتبطا بالتراجع الذي تعرفه شعبيتها مؤخرا، أو بالمشاكل التي تتعرض لها المطربة الإماراتية بسبب برنامج "الملكة" الذي لقي انتقادات لاذعة.

وقال الزويتن خلال ندوة صحافية، ان احلام عبرت عن رغبتها في حضور المهرجان، لكن مشاكل "لوجستيكية" حالت دون ذلك بحيث "كانت هناك صعوبات في تغيير البرنامج في آخر لحظة" رغم المحاولات، نظرا لأن "التذاكر بيعت والضيوف حجزوا رحلاتهم".

رئيس "مؤسسة روح فاس ومهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة"، رحب بالفنانة الاماراتية خلال الدورات المقبلة للمهرجان، قائلا: "هناك النسخة القادمة من المهرجان، ونحن نرحب بها خلالها".

فهل تكون هذه النكسة ايضا لـ احلام آخر الازمات التي تلاحقها، ام ان "الحبل على الجرار" كما يقولون؟.