بالفيديو : احمد عز يرد على زينة.. ويكشف حقيقة "حقن البوتكس"

ذكر ان حقه عند الله في ازمة زينة

ذكر ان حقه عند الله في ازمة زينة

قال انه لن يغير موقفه حتى لو اضطر للوقوف عن التمثيل

قال انه لن يغير موقفه حتى لو اضطر للوقوف عن التمثيل

اوضح انه لا يهتم بمثل هذه الشائعات

اوضح انه لا يهتم بمثل هذه الشائعات

قال ان الحديث بان مشواره الفني قد تاثر بهذه القضية غير صحيح

قال ان الحديث بان مشواره الفني قد تاثر بهذه القضية غير صحيح

"لا نهاية" هو شعار العلاقة بين النجمين احمد عز وزينة، فما ان تنشر هي صورة لها تحمل رسالة ما توجهها بطريقة غير مباشرة لعز، حتى يبادرها الثاني برد فعل من خلال طرق عدة.

بوتكس غير حقيقي

احمد عز فاجئ الجمهور مؤخرًا بعدة تصريحات ادلى بها خلال مداخلته الهاتفية باحدى البرامج الفنية التي تحمل اسم "نص الليل"، ورد على كل الاتهامات والانتقادات التي طالته خلال الفترة الاخيرة منها "حقن البوتكس"، التي اوضح انه لا يستخدمها على الاطلاق، معتبرًا ان كثيرين يحاولون ترويج شائعات وتفاصيل غير حقيقية عنه، نافيًا ان يكون قد استخدمها لاجل دور جديد يتحضر له كما تم الترويج عنه، وشدد على انه لا يهتم بمثل هذه النوعية من الاخبار.

واثق من نفسه

الغريب ان احمد عز اختار هذا البرنامج الذي يعرض على شاشة حديثة النشاه ليختصه بتصريحات قوية حول ازمته مع زينة، حيث شدد على ان موقفه نحو هذه القضية لن يتغير مهما حدث، معتبرًا ان حقه عند الله الذي لا يمكن الضحك عليه او التهريج معه، لذا يعيش حياته الفنية والشخصية بهدوء واستقرار، واثقًا من نفسه ثقة كاملة، رافضًا الحديث عن بعض التفاصيل في هذه القضية، لان هذا الامر سيُدخله في منطقة اعراض وهو ما لا تقبله رجولته، حتى اذا كان مظلوم.

مشواره لم يتاثر

واعتبر ان الحديث بان مشواره الفني قد تاثر بهذه القضية غير صحيح، مستشهدًا بتقديمه اعمال ناجحة، اخرها فيلم "ولاد رزق"، الذي حقق ايرادات كبيرة، وقال: حب الناس والنجاح من ربنا، وليس اي شخص، مهما فعل الانسان، ودفع اموالًا لاخرين للكتابة عنه او لتجعلهم يخطئون في حق الغير او المتاجرة بقضايا ما، فلن يحدث سوى ما يريده الله لان هذا رزق، وانا من ناحيتي اسعى واجتهد، وما يعنيني في النهاية صورتي عند ربنا لا الناس، حتى ان تغير الشكل، فان الصدق لا يتغير.

التهديد بعمله

تمسك احمد عز بموقفه لم يكون على سبيل مجرد التصريحات، انما اتخذ شكلا اخر، حيث استند الى عمله الذي يعشقه، وهدد بانه قد يستغني عنه ويتجه لمجال اخر كفتح كشك سجائر والوقوف لبيع منتجاته، ان ثبت عكس ذلك، ويكفيه انه يعمل وفقًا لنيته التي يعلمها الله.