هبة مجدي تفقد سندها.. اعرفوا تفاصيل علاقتها بوالدها

هبة مجدي مع والدتها

هبة مجدي مع والدتها

تعيش حالة نفسية صعبة بعد رحيل والدها

تعيش حالة نفسية صعبة بعد رحيل والدها

اعلنت خبر وفاته بنفسها عبر

اعلنت خبر وفاته بنفسها عبر "فيس بوك"

كان يرافقها في جولاتها مع تصوير اعمالها

كان يرافقها في جولاتها مع تصوير اعمالها

خضع لعملية جراحية في القلب منذ ايام

خضع لعملية جراحية في القلب منذ ايام

ربما يشغل خطيبها محمد محسن مساحة والدها

ربما يشغل خطيبها محمد محسن مساحة والدها

تعيش الفنانة الشابة هبة مجدي حالة من الحزن الشديد بعد فقدانها لوالدها عصر امس، وذلك بعد ان قامت باعلان الخبر بنفسها عبر صفحتها الشخصية في "فيسبوك"،اذ كانت تربطهما علاقة قوية لم تتوقف عند حد الاب وابنته.

يرافقها في التصوير

حيث كانت هبة مجدي حريصة على ان يكون والدها في صحبتها في كل مواقع التصوير التي تذهب اليها، وهو بدوره يخصص من وقته لاجلها، خوفًا عليها من العودة في وقت متاخر، او ان تتعرض لمضايقات خلال التصوير او بعده.

محمد محسن

حتى ان خطيبها الفنان محمد محسن كان قد روى في احد اللقاءات الاعلامية انه كان يرغب في التعرف عليها خلال كواليس مسرحية "ليلة من الف ليلة"، ولكن وجود والدها معها، ومرافقته لها في الذهاب والعودة، كان يمنعه من ذلك، مشددًا على ان هذا لم يقلل من شانها لديه انما اضاف اليها، اذ اعتبر هذا دليل واضح على انها اهلها يهتمون بشانها.

محاصرة او مصاحبة

وسواء اطلقنا عليها "محاصرة" او "مصاحبة" فان اللافت ان هبة مجدي لم تكن لتغضب من وجود والدها معها في كل مواقع التصوير، بالعكس اعتادت على ذلك، اخر جولاته معها كان في مسلسل "يونس.. ولد فضة" وسفره معها ومع فريق العمل الى اسوان، وبسبب تغيير الطقس بين القاهرة واسوان فانه مرّ بحالة صحة صعبة، اضيفت الى مرضه بالقلب.

عملية جراحية

عند عودتهما قرر والد هبة مجدي الخضوع لعملية جراحية في القلب، لكن يبدو انه لم يخرج بعدها معافى، فلم يتحمل ورحل عن عالمنا ليترك هبة وحيدة، دون سند كانت تعتمد عليه في كل شئ، وهو ما قد يفتح المجال لان شغل هذه المساحة محمد محسن.

ويُعرض لهبة مجدي هذه الايام فيلم "فص ملح وداخ" الذي تشارك في بطولته الى جانب عمرو عبد الجليل، صفية العمري، حمدي الميرغني، دينا محسن، وهو من اخراج تامر بسيوني.