هل تعيش عبير صبري قصة حب جديدة؟ ..السر في الفساتين

تهتم عبير صبري باناقتها واختيارها لازياءها

تهتم عبير صبري باناقتها واختيارها لازياءها

المتابع لاطلالاتها يجد الزهور تكسو ملابسها

المتابع لاطلالاتها يجد الزهور تكسو ملابسها

احدثها ظهورها في افيش

احدثها ظهورها في افيش "اللي اختشوا ماتوا"

اهتمت بالفساتين التي تُظهر انوثتها ومحاولة الحفاظ على رشاقتها

اهتمت بالفساتين التي تُظهر انوثتها ومحاولة الحفاظ على رشاقتها

عبير مع شقيقتها المذيعة مروة صبري

عبير مع شقيقتها المذيعة مروة صبري

اختارت هذا الاستايل في اعمالها والمناسبات التي حضرتها

اختارت هذا الاستايل في اعمالها والمناسبات التي حضرتها

خطفت الانظار في حفل شبكة

خطفت الانظار في حفل شبكة "النهار"

توقع البعض انها تعيش قصة حب جديدة

توقع البعض انها تعيش قصة حب جديدة

تهتم النجمة عبير صبري باناقتها واختيارها للازياء التي تطل بها على جمهورها عبر الاعمال التي تشارك في بطولتها، وايضًا المناسبات الفنية التي تحرص على حضورها.

الزهور تكسو الملابس

والمتابع لاطلالات عبير صبري خلال الفترة الاخيرة يجد الزهور تكسوها، بين هذه الورود صغيرة الحجم، وتلك الكبيرة، واخرى بسيطة، واحيانا مزدحمة تكسوا الملابس.

عبير صبري

الانوثة في الفساتين

وبالتدقيق في ازياء عبير نجدها اهتمت مؤخرًا بارتداء الفساتين التي تُظهر انوثتها، ومحاولتها للحفاظ على رشاقتها، احدث هذه الاطلالات كانت خلال افيش "اللي اختشوا ماتوا"، اذ ارتدت فستانًا لونه بيج، يحفل بالوردود الحمراء، كانت فيه صاحبة اختيار صائب، اذ ظهرت فيه انيقة وجميلة، رغم التعبير الغاضب على وجهها.

عبير صبري

ورود حمراء

كذلك ارتدت نفس الاستايل في مناسبات سابقة منها الحفل الذي اقامته شبكة تليفزون النهار، فارتدت فستانًا لونه اسود، تملاه الورود الحمراء فكانت خاطفة للانظار.

قصة حب

اختيار عبير صبري للورود والفساتين معًا لا يمكن اعتباره مجرد ستايل ونال اعجابها فاصبحت تكرره، انما يشير الى انها قد تكون تعيش قصة حب جديدة تشغل حياتها العاطفية، فهل نسمع خبرًا سعيدًا قريبًا عن عبير؟ هذا ما ستكشفه الأيام القادمة.