شاهدوا بالفيديو كيف ساهمت كيت وينسلت في الترويج لـ"هيبتا"

قصة حب مميزة تجمع بينهما في

قصة حب مميزة تجمع بينهما في "هيبتا"

طلب منه رسمها وقلدت كيت وينسلت في

طلب منه رسمها وقلدت كيت وينسلت في "تيتانيك"

استجاب لرغبتها ومنحها سلسلة هدية على غرار كيت

استجاب لرغبتها ومنحها سلسلة هدية على غرار كيت

تبادلا المواقع وقامت هي برسمه

تبادلا المواقع وقامت هي برسمه

اجواء مرح ودعابة تسيطر على كواليس الفيلم

اجواء مرح ودعابة تسيطر على كواليس الفيلم

الشركة طرحت فيديو لعشق حقيقي يجمع بين بطلين بالفيلم

الشركة طرحت فيديو لعشق حقيقي يجمع بين بطلين بالفيلم

اساليب دعاية مختلفة ومميزة تتبعها الجهات المنتجة لفيلم "هيبتا: المحاضرة الاخيرة"، بين الافيشات المتعددة التي تجمع بطلي كل قصة، وصولًا الى اعلانات ترويجية تضم نجمي كل قصة من مجموعة القصص التي يتناولها العمل السينمائي المقرر طرحه نهاية هذا الاسبوع.

قصة حب

حيث نشرت الصفحة الرسمية للفيلم عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فيديو يجمع بين النجمين دينا الشربيني، واحمد داود، وهما يرتبطان ضمن احداث الفيلم بقصة حب مميزة، وجاء الفيديو لتطلب دينا من احمد ان يقوم برسمها في الحقيقة كما فعل في العمل.

احمد يرسم دينا

وعلى عكس المتوقع، اذ لم تكن استجابة احمد داود لطلب دينا الشربيني بكل سهولة، انما اثار الامر موجة من الضحك من قبله ثم من قبلها هي، لكنه ف النهاية خضع لرغبتها، وطلب منها ان تتخذ موضعًا تجلس على هيئته ليتمكن من رسمها.

ما علاقة كيت وينسلت؟

وكانت المفاجاة ان دينا الشربيني جلست مثل جلسة النجمة العالمية كيت وينسلت في فيلم "تيتانيك"، ليُكمل احمد داود هذه الوضعية باهداءها سلسلة ترتديها لتصبح كما لو كانت كيت، وهو ما افرز منهما هيستريا ضحك، ولكن دينا شعرت بالملل من طول الوقت الذي كان يرسمها فيه احمد، وطلبت منه ان يُسرع قليلًا، فطلب منها مساعدته، لتقوم بمشاركته بتقليد مشهد السيارة مع زجاج الشباك في الغرفة التي يجلسان فيها.

عكس الوضعية

وقرر احمد داود عكس وضعيتهما لتقوم هي بتصويره، ويبدو هو في جلسة كيت وينسلت، ويرتدي نفس السلسلة، وعندما تطلب منه دينا الشربيني ان يساعدها لتنهي مهمة الرسم يقوم باظهار جزء من كتفه، وسط موجة ضحك شديدة.

عشق حقيقي

وكانت الشركة قد طرحت منذ اكثر من اسبوع فيديو للممثلين الشابين احمد مالك وجميلة عوض، وهو يبدي عشقه لها، مؤكدًا ان هذه حقيقة، ولا علاقة لها بالفيلم، وهو ما اثار الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.