لماذا يرى الزعيم أنه يستحق دخول موسوعة جينيس ؟

يرى أن صاحب السعادة اكثر الشخصيات تاثيرا في الناس

يرى أن صاحب السعادة اكثر الشخصيات تاثيرا في الناس

اعتبر نفسه يستحق دخول موسوعة جينيس

اعتبر نفسه يستحق دخول موسوعة جينيس

تقديم نفس النص عدة سنوات تجربة مرهقة

تقديم نفس النص عدة سنوات تجربة مرهقة

لماذا لم يصفق الجمهور الكويتي للزعيم

لماذا لم يصفق الجمهور الكويتي للزعيم

يقيس الفنان عادل امام نجاحه في المسرح من رد فعل الجمهور، والسينما من الايرادات، اما التليفزيون فيتعرف علي رأي المشاهدين من خلال المكالمات التليفونية التي يتلقاها، وارتفاع نسبة المشاهدة كذلك.

صاحب السعادة

وقال خلال لقاءه في برنامج yes i am famous الذي يعرض على شاشة قناة MBC مصر ان اكثر الشخصيات التي قدمها في التليفزيون وكانت قريبة من الناس هي شخصيته في "صاحب السعادة"، مشددا على انها اثرت على المشاهدين لانه كان جد ولديه 4 بنات لكل منهن مشكلتها المختلفة عن الاخرى، والعمل كان يناقش نفس تلك القضايا، واشار الى انه يستحق دخول موسوعة جينيس بتقديمه اطول ليالي مسرحية، وتابع: "عندما ادخل لتقديم عمل فني امنح كل تركيزي له، ولا اعرف المشاركة في عزاء او فرح او اي مناسبة اخرى، وزوجتي تعلم ذلك جيدا، وتعرف انني في هذا الوقت اصبح عصبي للغاية، لذا تتركني على راحتي، وتساعدني في ذلك، وابنائي يتركوا لي المجال في هذا الوقت، اما الاحفاد فيدخلون ويخرجون اذ يصعب السيطرة عليهم".

تقديم نفس النص

وقال ان الاستمرار في تقديم نفس النص تجربة مرهقة، لكن مع نجاحها ينسى كل شئ، فمثلا عندما يمر بمشكلة ما، ويقف على خشبة المسرح، يتناساها تمامًا لأجل اسعاد الجمهور، واضاف: "الشخصيات التي قدمتها على المسرح مختلفة ولا يوجد تشابه بينها، فمثلا "بهجت الاباصيري" في "مدرسة المشاغبين" يختلف عن "سرحان عبد البصير" في "شاهد ماشفش حاجة" فالاول صايع اما الثاني فهو بسيط ومسالم، والجمهور نفسه اختلف في نوعية الضحك".

وذكر انه كان يتابع اسماء الفنانين الكبار امثال يوسف وهبي وجورج ابيض على مسرح الازبكية ويشعر بالخوف الشديد ان يقف امام ابوابه، في المقابل قدم هو المسرح لسنوات طويلة بنفسه دون تغيير فريق العمل كما يحدث في امريكا، واضاف: "مقدرش ابقى ناجح وابطل، اللي تعبني كانت الزعيم والرواية ممتعة كنت بقلع وبلبس كتير فكنت بتعب ولذلك عملتها 5 سنين بس".

جمهوره لم يصفق له!

ومن المواقف الطريفة التي تعرض خلالها خلال وقوفه على المسرح ان جمهور مسرحية "شاهد مشافش حاجة" في الكويت لم يصفق له، اذ كان الحضور من العساكر الذين لم يضحكوا رغم دخوله وتقديمه لبعض المشاهد الكوميدية، حتى أصرّ على اضحاكهم ونجح في النهاية، وجعلهم يتساقطون من على مقاعدهم من الضحك".