جويل تدعم المرأة خلال عام ٢٠١٥  وتتبرع بمبلغ ٦،٥ مليون درهم

جويل تدعم المرأة

جويل تدعم المرأة


على مر السنين نجحت جويل في الحصول على لقب "ملكة التجميل"في العالم العربي، وقد اكتسبت ثقة الجميع كقدوة رائعة إذ تعد من أنجح سيدات الأعمال وأكثرهن تأثيراً في المنطقة وذلك فيما يخص عالم التجميل.

ويحظى برنامجها الواقعي الذي يتم عرضه على شاشة ام بي سي ١ على نسبة مشاهدة عالية، وعلى مدى اثنا عشرة عاماً يتابع ٩٠ مليون مشاهد من أنحاء العالم تحول اللوك الكامل للمشتركة أسبوعياً بتقديم الخدمات الطبية والتجميلية من ميزون دو جويل و كلينيكا جويل. 

وبمناسبة افتتاح عيادة كلينيكا جويل في دبي قامت جويل بالحصول على لوك جديد بإمضاء الفريق الطبي،  لتعيد التجربة مرة أخرى مع بافتتاح الفرع الثاني في أبوظبي. وذلك يدل على الثقة الكاملة بالفريق الطبي والمختصين في العيادة وعلى الشفافية التي تتمتع بها جويل والتي هي سبب نجاحها.

تقول جوبل: "أشعر بأني في امتحان أسبوعي في برنامجي الذي يقدم أمام الملايين من المشاهدين، نحن نتعامل مع نساء حقيقيات بمشاكل حقيقية لا يمكن إخفاؤها عن المشاهد، كما لا يمكن التلاعب بمشاعر المشتركة والمخاطرة من دون الحصول على نتائج مذهلة. لقد غيرت حياة الكثير من النساء على مر السنوات الاثنا عشر الماضية وأشعر بمسؤولية كبيرة تجاه العديد من النساء اللاتي يلجأن لي بعد أن فقدن الأمل في حياتهن".

و قد تكلفت جويل ب مبلغ ٦،٥ ملايين درهم  من العمليات التجميلية لـ ٣٢ امرأة ، منها ١،١ مليون للعمليات غير التجميلية و ٢،٩ مليون للعميات التجميلية  ومبلغ ٢،٣ مليون  لتجميل الأسنان من خلال كلينيكا جويل.  فيما بلغ مجموع تجميل الشعر والمكياج في ميزون دو جويل ١٢٨ ألف درهم تم عرضها جميعاً في برنامج جويل.

يقوم خبراء وأطباء كلينيكا جويل بتطبيق أحدث الطرق العلاجية وآخر التكنولوجيا في عالم التجميل للحصول على أفضل النتائج تلبيةً لاحتياجات المرأة.

تميزت جويل بدعم المرأة ومساعدتها على تحقيق أحلامها و تشجيعها للحصول على جمالها الداخلي و الخارجي لإعادة الثقة بنفسها ، اعتادت جويل دائماً على سؤال المرأة بما ترغب أو تحلم به  لتعمل على تحقيقه.

وتضيف: "أشعر بأن الله أعطاني دوراً مهماً في الحياة كأم لولدين وامرأة راعية للآلاف من النساء"