شاهد: محمود المليجي يكتسح الفيسبوك بمشهد وفاته

الفنان الكبير محمود المليجي

الفنان الكبير محمود المليجي

محمود المليجي من فيلم الإختيار

محمود المليجي من فيلم الإختيار

تعودنا أن يطلب المحاور الإعلامي من المطرب تقديم إحدي اغنياته للمشاهدين حصريا عبر برنامجه، وغالبا ما يمتنع أغلبهم لأسباب فنية، ولم يحدث سابقا أن طلب من ممثل إثبات براعته بتقديم مشهد على الهواء، ولكن العملاق الراحل محمود المليجي فعلها فى لقاء نادر مع الإعلامي طارق حبيب الذى طلب منه إعادة تقديم مشهد للفنان الكبير عبد الرحمن رشدي وهو يودع خشبة المسرح ويموت فوقها.
 
المقطع النادر تم تداوله بكثافة عبر موقع الفيسبوك نقلا عن أرشيف التليفزيون المسرحي، ويضم تحديا من المحاور طارق حبيب  ببرنامج "صندوق الدنيا" لضيفه محمود المليجي، بطلب تجسيد دور ممثل مسرحى لم يعد نجما أو تحت الأضواء، وأصبح "عالة" على الفرقة المسرحية التى يعمل بها، فتضطر إدارة الفرقة لإعطائه غرفة بجوار "البواب" كما لو أنه هو البواب نفسه، وبعد أن ينتهى العرض اليومى، يصعد على المسرح، ويبدأ يعيد أمجاده، ويتمنى لو أن يموت على هذه الخشبة، وبالفعل مات على الخشبة. 
 
المشهد قدمه من قبل الممثل الكبير في عالم المسرح عبد الرحمن رشدي. وأكد المليجي أنه شاهد العرض المسرحي عندما كان فى مقتبل حياته الفنية، ورغم أن العرض الألصي لم يتم تصويره، إلا أن المليجي نجح خلال دقيقتين، في تقمص دور هذا الممثل الكبير، الذى لم يعد نجما، حيث وقف وتخيل نفسه أنه هو ذاك الممثل الذى يصعد على المسرح كل يوم بعد رحيل الجمهور، ويبدأ في استعادة أمجاد المسرحية، ليبكى المليجى بشكل تلقائى فى نهاية هذا المشهد.
 
المفارقة أن المشهد تحقق بالفعل ي الحقيقة فقد مات محمود المليجي في مكان التصوير وهو يستعد لتصوير آخر لقطات دوره في الفيـلم التليفزيوني "أيـــوب" فجـأة، وأثناء تناوله القهوة مع صديقه "عمر الشريف"، سقط المليجي وسط دهشة الجميع.
 
شاهد المليجي فى واحدة من أروع اجتهاداته:
 

المذيع طارق حبيب طلب من المليجي يمثل على الهوا فأبهره بالأداء

Posted by ‎تراثيات‎ on Thursday, February 18, 2016