ماما نجوى تقدم سميرة سعيد وعلي الحجار لأول مرة عام 77

ملامح سمير سعيد تغيرت تماما عن طلتها الأولي

ملامح سمير سعيد تغيرت تماما عن طلتها الأولي

على الحجار تغير كثيرا

على الحجار تغير كثيرا

سميرة سعيد زمان

سميرة سعيد زمان

 سميرة سعيد بعد 38 سنة من طلتها الأولي

سميرة سعيد بعد 38 سنة من طلتها الأولي

الزمن منح سميرة سعيد الرشاقة والثقة فماذا أخذ

الزمن منح سميرة سعيد الرشاقة والثقة فماذا أخذ

الزمن لا يمر على ملامح نجوي إبراهيم

الزمن لا يمر على ملامح نجوي إبراهيم

منذ 38 عاماً كانت النجمة الصاعدة وقتها "سميرة سعيد" على موعد مع النجم الشاب "علي الحجار" فى ضيافة الإعلامية القديرة ماما نجوي إبراهيم، للظهور للمرة الأولى على شاشة التليفزيون الرسمي المصري، لتحكي الأولى عن قصتها مع الغناء وتقدم مقطوعة لكوكب الشرق وأخرى باللغة الفرنسية، بينما يدافع الثاني عن "صعوبة اسمه".
 
اللقاء النادر يكشف كيف تغيرت شخصية سميرة سعيدة تماما، فقد بدا واضحا أنها تعاني من الخجل دون أن تفقد ثقتها في نفسها، وبدت ردودها قوية خاصة عندما سئلت عن مثلها الأعلى وهل تكون السيدة فايزة أحمد، وكان ردها أن مثلها العلى هو كوكب الشرق، وأصرت على غناء مقطوعة قديمة لها برغم أن نجوى إبراهيم طلبت منها الغناء للنجمة الكبيرة وقتها وردة، وتخطت بذكاء المقارنة بينها وبين نجمة جيلها المعتزلة عزيزة جلال.
 
الخجل نفسه كان واضحا على المطرب الشاب وقتها علي الحجار الذى دافع عن اسمه، وطلب الالتفات لموهبته أولا، كما يكشف الفيديو كيف أن طلة النجمة المذيعة نجوى ابراهيم لم تتغير أبدا وكأن الزمن لا يمر على ملامحها.
 
شاهدوا المقطع النادر