فيديو نادر: الجمهور يحرج إسماعيل يس بعد "نكتة بايخة"

اسماعيل ياسين مات مونولوجست كما بدا

اسماعيل ياسين مات مونولوجست كما بدا

 اسماعيل ياسين كومبارس فى آخر ايامه

اسماعيل ياسين كومبارس فى آخر ايامه

اسماعيل ياسين فى بداية نجوميته

اسماعيل ياسين فى بداية نجوميته

لم يتعرض نجم لمأساة في أيامه الأخيرة، مثل الكوميديان الكبير الراحل إسماعيل ياسين، الذي فقد فجأة مسرحه، وانهارت شعبيته كنجم للسينما، وطاردته الديون حتى باع قصره العامر في مصر الجديدة وفيلا وعمارة الزمالك الفخمة، وأقام في شقة صغيرة أمام عمارته، وبحث عن واسطة للعمل كمونولوجست يلقى النكات في الملاهي الليلية، ووقتها تعرض لإحراج بالغ من جمهوره.
 
إسماعيل ياسين صاحب أشهر سلسلة أفلام سينمائية تحمل اسم ممثلها، بدأ حياته مطربا ثم مونولوجست قبل أن يحترف التمثيل ويؤسس فرقته المسرحية التي حملت اسمه، ولكن مع أيامه الأخيرة لم يجد عملا إلا إلقاء النكات وبدا واضحا أنه فقد السرعة المطلوبة وخفة الدم  والتواصل مع المؤلفين الجدد للنكات وإن لم يفقد سرعة بديهته، فقد بادره أحد الجمهور بكلمة "قديمة" بمجرد البدء في سرد النكتة، ورد عليه إسماعيل بسرعة، ولكن الموقف المحرج أثر عليه بشدة وهو يكمل فقرته التي امتدت لليال ست فقط ومات بعدها في الليلة السابعة.
 
شاهدوا إسماعيل ياسين وإحراج الجمهور: