أزمات "الطبال" تصيب فريق العمل بالاحباط الشديد

أزمات الطبال تصيب فريق العمل بالاحباط الشديد

أزمات الطبال تصيب فريق العمل بالاحباط الشديد

أزمات المسلسل بدأت قبل التصوير وأوقفت التنفيذ كثيرًا

أزمات المسلسل بدأت قبل التصوير وأوقفت التنفيذ كثيرًا

خلافات الشركة المنتجة مع مخرجي المسلسل أوقفت التصوير عدة مرات

خلافات الشركة المنتجة مع مخرجي المسلسل أوقفت التصوير عدة مرات

توقف تصوير مسلسل "الطبال" الذي يقوم ببطولته النجم أمير كرارة عدة مرات بسبب مشكلات بين شركة "كان" المنتجة لصاحبتها دينا كُريم، وكل مخرج يتولى مسؤولية العمل، أصابت الفنانين المشاركين في بطولته بإحباط شديد، حتى أنهم لم يعد لديهم القدرة للحديث عنه مع وسائل الإعلام.

مشاكل لا تنتهي في مسلسل الطبال

وهذا الإحباط ليس وليد الأزمة الأخيرة، إنما يعود مع بداية الاتفاقات، حينما كان سيتولى مسؤولية العمل المخرج محمد بكير، حتى أن بعض الفنانين وقعوا على عقد المشاركة في "الطبال" نظرًا لوجوده، حتى فوجئوا باعتذاره عنه، ليحلّ محلّه المخرج محمد جمال العدل، صاحب "الداعية"، و"حارة اليهود"، لكنه أيضًا لم يتحمل تدخلات الشركة المنتجة، وفضّل الرحيل، وبعدما أعلن ذلك، تراجع عنه بعد أيام بعد محاولات للتفاوض بينه وبين الطرف الآخر، لكنه لم يلبث أن اعتذر عنه تمامًا.

واستقرت الشركة المنتجة على عصام نصّار مخرجًا للمسلسل، وخلال التصوير توفيت والدته، مما أوقف العمل بضعة أيام، ورغم تصويره عدد لا بأس به من العمل، إلا أنه لم يجد نفسه قادرًا على مواصل العمل مع القائمين على "الطبال"، فقرر الابتعاد عنه، ليتم الاستقرار أخيرًا على المخرج الشاب أحمد خالد أمين.

كثرة التوقف والعدول عن كل مخرج بعد استقرار الممثلين معه، وتعرفهم على طريقة عمله جعلتهم يصابوا بالاحباط، ويشعرون بحالة نفسية سيئة، خاصة أن بعضهم ملتزم بتصوير مسلسلات أخرى في نفس الوقت.

يشارك في بطولة "الطبال" روجينا، وليد فواز، نبيل عيسى، عمر السعيد، أمل رزق، ريم مصطفى، أحمد صيام، وهو من تأليف هشام هلال.