بالفيديو والصور: اليسا .. وسر عقدة غرف النوم والمسبح !

اليسا في احدث فيديو كليب

اليسا في احدث فيديو كليب

اليسا لم تستغني عن مشهد غرفة النوم في يا مرايتي

اليسا لم تستغني عن مشهد غرفة النوم في يا مرايتي

اليسا في احدث فيديو كليب

اليسا في احدث فيديو كليب "حالة حب"

غرفة النوم العامل المشترك في معظم اغاني اليسا

غرفة النوم العامل المشترك في معظم اغاني اليسا

اليسا في حالة حب !

اليسا في حالة حب !

المسبح ايضا من المشاهد النمطية المتكررة في اغاني اليسا

المسبح ايضا من المشاهد النمطية المتكررة في اغاني اليسا

حتى في حياتها اليومية لا تستطيع اليسا ترك غرفة النوم !

حتى في حياتها اليومية لا تستطيع اليسا ترك غرفة النوم !

اليسا

اليسا

نجحت النجمة اللبنانية اليسا في جذب الانظار اليها من خلال اغانيها الرومانسية، واستحقت عليها لقب مطربة الرومانسية، ليس فقط بسبب الكلمات والالحان فقط، بل بسبب الأغاني التي تقوم بتصويرها.
 
واستطاعت اليسا في شخصية الفتاة الرومانسية الحالمة بحبيبها، الذي يهيم حبا وعشقا بها، لكن اليسا جعلت من نفسها حبيسة هذا الدور في العديد من الأغاني المصورة، إلا في أغنية يا مرايتي حيث اثنى الجميع على الرسالة الهادفة التي قامت بتقديمها، وهي التوعية بالعنف ضد المرأة.
 
 
اليسا وعقدة غرفة النوم .. والمسبح:
المتابع لأغاني اليسا سيجد عاملا شبه مشترك بين كافة اغانيها المصورة، وهما: غرفة النوم، والمسبح، فبعد الضجة الكبيرة التي اثارتها في اول ظهور لها في اغنية "بدي دوب" وارتدائها للشرشف، وغنائها على السرير، عادت اليسا مجددا من خلال اغنية واخرتا معك، وهنا فضلت اليسا الغناء من "تحت الماء" ، اليسا لم تكتفِ بهذا الحد، بل صورت لنا اجرأ فيديو كليب رومانسي آنذاك وهو "اجمل احساس" حيث نقلت لنا تفاصيل اللحظات الرومانسية مع زوجها في الاغنية.
 
 
الفكرة تعجب اليسا .. ولكن !
على الرغم من الانتقادات التي تنالها اليسا كل مرة، إلا انها فضلت في زيادة الجرعة في كل فيديو كليب، ويبدو انها تخرج ابداعاتها من خلال المسبح وغرفة النوم، حيث قامت بتصوير عدة فيديو كليبات فيما بعد بغرفة النوم والمسبح ومنها على سبيل الذكر وليس الحصر: "حبك وجع" و "لو تعرفوه"، و "ع بالي حبيبي"، وصولا لأحدث اغنية مصورة وهي "حالة حب" التي لم تقدم من خلالها اي جديد، وبقيت حبيسة غرفة النوم.
 
اليسا فنانة ناجحة على كافة المقاييس، واستطاعت ان تكسب قلوب الملايين بفضل احساسها العالي والرومانسية التي نفتقدها اليوم كثيرا، لكن نتمنى منها أن تنوع من ادوارها في اغانيها المصورة، وان لا تخيب ظن جمهورها الذي ينتظرها بفارغ الصبر