محمد سعد "جه يكحلها عماها"

إيمي سمير غانم لم تضف لوش السعد جديد

إيمي سمير غانم لم تضف لوش السعد جديد

محمد سعد خصص الحلقة الثانية للرد على انتقادات الجمهور واعتبرها نفسنة

محمد سعد خصص الحلقة الثانية للرد على انتقادات الجمهور واعتبرها نفسنة

مثلما توقع الجميع، خصص النجم الكوميدي محمد سعد نصف حلقته الثانية من برنامج "وش السعد" للرد على الهجوم غير المسبوق لما قدمه من إسفاف وتحرش في الحلقة الأولي مع النجمة هيفاء وهبي ولكنه ينطبق عليه المثل الشعبي "جه يكحلها عماها" فبدلا من تقديم الاعتذار، وإظهار التحدي فنيا بنص مضحك هادف، اختار "النفسنة" عنوانا للحلقة، وسخر من منتقديه وهمش كثيرا من ظهور ضيفة الشرف أيمي سمير غانم.
 
سعد ظهر بشخصية بوحة وردا على ملاحظات مساعديه عبر عن عدم فهمه لسبب الانتقادات، وأكد أكثر من مرة أن الحلقة ناجحة وكسرت الدنيا ثم بحث عن مبرر قائلا: قائلًا: “هما معترضين ليه هو أنا جبت الكلام ده من برا، أنا جبته من الفضائيات، أنا بشوف ده بيشتم هنا وده بيشتم ده هنا، أخدت ده كله وقولته”.
 
هيفاء استفزتني
أضاف: "أنا راجل جزار لا أفهم كيفما ولا هؤلاء، وقولت الفكر اللي بيعبر عني وعن أهل منطقتي"، واختصر الانتقادات الموجهة لتحرشه بالفنانة هيفاء وهبى بواقعة حملها قائلا: هي اللي استفزتني وشيلتها على كتفي زي العجل"، وأكد أن الحلقة كانت هادفة على عكس أراء كل المشاهدين!!
 
أضاف: "الحلقة الأولى كانت هادفة جدا، هو لازم أطلع أقل أدبي على فلان وأشتم فلان، هو ده الهدف والمبدأ، إحنا بنشتم في بعض من جوانا أومال بره يعملوا فينا إيه".
 
المثير أن زميله في العرض هشام إسماعيل ألح عليه لتقديم فقرة عن "الهدف" من الحلقة بعد عرض مقطع تصويري ضعيف مع ضيفة الشرف إيمي سمير غانم، ولكنه تهرب وقدم نشرة أخبار من الواضح أنها تعرضت لمونتاج كبير خاصة وأنه تطرق لأزمة الأطباء الأخيرة.
 
الحلقة الثانية مرت على عكس الأولى بدون أي رد فعل على مواقع التواصل الاجتماعي، ويبدو أن الجمهور قرر تجاهل "وش السعد" تماماً وتركه يموت.
 
محمد سعد يرد على انتقادات الجمهور: