تفاصيل مقاضاة ملكة جمال لبنان السابقة نورما نعوم لطليقها

نورما نعوم

نورما نعوم

نورما نعوم اثناء تتويجها عام 1999

نورما نعوم اثناء تتويجها عام 1999

نورما مع زوجها السابق نديم منلا

نورما مع زوجها السابق نديم منلا

بعد غيابها لسنوات مضت، برز إسم ملكة جمال لبنان السابقة لعام 1999 نورما نعوم مجدداً لكن هذه المرة من أبواب إحدى محاكم لبنان حيث رفعت شكوى مباشرة امام قاضي التحقيق الأول في بيروت غسان عويدات اتخذت فيها صفة الإدعاء الشخصي ضد طليقها المدير العام السابق لتلفزيون "المستقبل" الدكتور نديم منلا ناسبة اليه القيام بجرائم الإحتيال واساءة الامانة.
 
وذكرت مصادر موثوقة لمجلة "محكمة" والتي تختص بقضايا المحاكم اللبنانية، ان نورما نعوم اوكلت احد المحامين لإستعادة ما تراه حقاً، وتقديم شكواها التي تفيد فيها أنها تملك اموالاً طائلة وعدداً من العقارات المسجلة على اسمها، وطالبت نديم منلا فسخ الزواج المعقود بينهما على الشريعة الاسلامية فوافق الأخير مشترطاً عليها التنازل عن مؤخر صداقها البالغ نصف مليون دولار اميركي والتنازل عن العقارات التي تملكها، مقابل طلاقها وحضانة ابنتيها نور وسارة المولودتين في العامين  2008  و2010 فقبلت على مضض.
 
وبحسب مصادر "محكمة"، فإن الدكتور منلا وافق على تسجيل احد العقارات بإسمها وتأمين مصروف سنوي لها ولطفليتها ومقدراه مائتان وثلاثة آلاف دولار اميركي لكنه ما لبث ان نكث بالإتفاق مقدما دعوى ترمي الى اسقاط الحضانة عن نورما وخفض النفقة المتفق عليها خطياً الى 25 الف دولار اميركي.
 
وخلصت نورما نعوم الى المطالبة بالتحقيق مع المدعى عليه نديم منلا وحفظ حقها بمطالبته بالضرر والعطل الى جانب المؤجل من المهر وبالعقارات التي جرى تسجيلها على اسمه او بقيمتها. 
 
يشار الى ان نورما فازت بلقب ملكة جمال لبنان عام 1999، وكانت لها أكثر من تجربة إعلامية أبرزها برنامجي "استديو الفن" و "بروجيكت فاشن" حيث تعرفت إلى زوجها  نديم المنلا وتزوجته رغم فارق السن بينهما، ثم ابتعدت لاحقاً عن الاضواء.