في عيد ميلادها.. ما لا تعرفونه عن نسرين طافش

الفنانة نسرين طافش

الفنانة نسرين طافش

متألقة باللون الليلكي

متألقة باللون الليلكي

من اطلالات نسرين طافش

من اطلالات نسرين طافش

نسرين طافش بين الماضي والحاضر

نسرين طافش بين الماضي والحاضر

نسرين بصورة لها بدون مكياج

نسرين بصورة لها بدون مكياج

نسرين مع الاطفال اللاجئين

نسرين مع الاطفال اللاجئين

نسرين في بداياتها

نسرين في بداياتها

مشهد من مسلسل الطواريد

مشهد من مسلسل الطواريد

جمال ونعومة

جمال ونعومة

متألقة بالاحمر

متألقة بالاحمر

نسرين طافش مع الممثل قاسم ملحو بمشهد من مسلسل الطواريد

نسرين طافش مع الممثل قاسم ملحو بمشهد من مسلسل الطواريد

تحتفل اليوم "فراشة الدراما العربية" نسرين طافش بـعيد ميلادها الـ34 وسط عائلتها في الإمارات، فيما استغلت هذه المناسبة لتدعو متابعيها عبر رسالة وجهتها لهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي الى "اعمال الخير" لتكون بمثابة هدية لها في يومها المميز هذا.
 
وبمناسبة عيد ميلادها اليوم، دعونا نتعرف على جوانب واسرار من حياة نسرين طافش:
 
- وُلدت نسرين طافش في 15 فبراير 1982 في مدينة حلب السورية من أب فلسطيني (الشاعر يوسف طافش) ووالدة جزائرية، ثم انتقلت للعيش في دمشق وتخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 2008، وتقطن حالياً في الإمارات الى جانب أسرتها.
 
- بدأت الممثلة الشابة حياتها الفنية عام 2002 من خلال مسلسل "هولاكو" ومسلسل "ربيع قرطبة"، اما انطلاقتها الفعلية فكانت بعدما لفتت الانظار اليها في مسلسل "صبايا"، وتألّقت فيما بعد في العشرات من الأعمال الدارمية، منها: " رجال تحت الطربوش، "تحالف الصبار"، "السراب"، "أهل الغرام"، "صدى الروح"، "فجر آخر"، "دعاة على أبواب جهنم"، "الاخوة"، "العراب"، "الف ليلة وليلة"... وتشارك حاليا نسرين في تصوير المسلسل البدوي "الطواريد". 
 
- عملت نسرين لفترة قصيرة في الصحافة حيث أصدرت مجلة "نسرينا" لمدة سنتين لكنها تركتها بسبب شعورها بأنها عبء عليها، وعدم قدرتها على التنسيق بين الصحافة والتمثيل. وتقول في هذا الاطار في لقاء اعلامي لها: "الصـــحافة استهلكتني في السابق، وهـــي مهنة المتاعب، لذا أفضل أن أبقى بعيدةً عنها وأن أركّز على التمثيل".
 
- من المعروف بأن الفنانة نسرين طافش من الفنانات اللواتي يمارسن رياضة اليوغا دائماً وتعتبرها من أهم أنواع الرياضة التي وصفتها في مقابلات سابقة بأنها ليست مجرد رياضة جسدية بل رياضة ذهنية تُشعر الإنسان بحالة سلام.
 
- تُلقب نسرين طافش بفراشة الدراما العربية لأدائها المتقن وجمالها الناعم، وتصف نفسها بـ"الصبورة جداً فوق التصور" في حياتها بشكل عام، وتهوى الغناء حيث تتمتع بصوت جميل، كما تعشق رقص الصالونات (danse de salon) وما يشمله من أنواع للرقص مثل تانغو، تشاتشا، فالس، رومبا.
 
- تتمتع نسرين طافش منذ صغرها بجمال طبيعي لكن المتتبع لمسيرتها الفنية يلاحظ بعض التغييرات على ملامحها بين بداياتها الى الوقت الحالي حيث تبدو شفاهها أكبر حجماً عن السابق كما خضعت لتقنية "التاتو" في حواجبها.
 
- تُعرف نسرين طافش بنشاطها الإنساني مع عدد من الجمعيات الخيرية في سوريا منذ أكثر من 8 أعوام، فهي كانت أحد سفراء جمعية "بسمة" للأطفال المصابين بالسرطان، كما ساهمت في كل من جمعيات الشلل الدماغي ودار الكرامة للمسنين وsos  فرع سوريا، كذلك تم  تعيينها كسفيرة لمنظمة الـ "pcrf" الدولية (مؤسسة إغاثة أطفال فلسطين وسوريا)، في محاولة لاستثمار مشروعها في الدعم الإنساني، والذي تقوم مهمتها فيه على جمع التبرعات ونشر التوعية حول أهمية علاج الأطفال الذين لا تتوفر لديهم القدرة على العلاج وزيارتهم ميدانيًا لدعمهم معنويًا.
 
- تقول نسرين عن نشاطها الإنساني "أنه ليس فقط واجب إنساني بل أيضا سعادة "فإسعاد الآخرين هو مصدر سعادة بالنسبة لي".
 
- لا تُمانع نسرين طافش من الزواج مجددا بعد انفصالها منذ سنوات عن رجل أعمال اماراتي لكنها تؤكد أن مواصفات رجل أحلامها باتت نادرة الآن مثل الصدق والوفاء والثقة بالنفس وأهم شيء أن يقدر المرأة ويقدر الحب ويعرف ما هو الحب وكيف يحب امرأة.