رسمياً: منع أنغام من مغادرة الكويت.. شائعة

أنغام غير مقيدة ضمن المطلوبين فى الكويت

أنغام غير مقيدة ضمن المطلوبين فى الكويت

أنغام فى حفلها الساهر بالكويت

أنغام فى حفلها الساهر بالكويت

أنغام حاولت اخفاء توترها كثيرا

أنغام حاولت اخفاء توترها كثيرا

أنغام أعلنت احترامها للقضاء الكويتي

أنغام أعلنت احترامها للقضاء الكويتي

ردا على سيل الأخبار التي أكدت منع المطربة أنغام من مغادرة الكويت بعد حفلها الساهر بالأمس، والقبض عليها على إثر محاولتها الهرب من أحد المنافذ البرية، أصدرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية بيانا رسميا وصفت فيه كل هذه الأخبار بالشائعات.
 
البيان لم يذكر اسم المطربة أنغام ولكنه توافق مع شائعات القبض عليها وجاء فيه: "إن ما يتم تداوله في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول منع دخول أو خروج إحدى الفنانات العربيات من البلاد هو أمر غير دقيق ولا اساس له من الصحة".
 
وبينت الإدارة في بيان صحافي إن وزارة الداخلية ليس لديها في نظام الحاسب الالي التابع لها أي قيد أمنى بحق هذه الفنانة، وان حيثيات الدعوى على الفنانة تكمن في إطار الأحوال الشخصية وتم معالجتها مع الجهات المختصة، وأكدت الإدارة إن وزارة الداخلية تقوم بتطبيق وتنفيذ جميع الأحكام الصادرة على الجميع دون تمييز.
 
يذكر أن أنغام قامت بتسوية قانونية أمام إدارة تنفيذ الأحكام بقصر العدل، تعهدت فيها بتسهيل رؤية طفلها لجدته ولكن في منزلها بالقاهرة، وأكدت أحترامها لأحكام القضاء الكويتي، ولكنها غير مقيمة هناك حتى يصدر عليها حكم رؤية، وطالبت الجدة بزيارة القاهرة لرؤية حفيدها.
 
في الوقت نفسه بدت أنغام متوترة للغاية ولكن ليس من شائعات القبض عليها، وإنما بسبب الارتباك الملحوظ الذي رافق حفلها بالأمس، سواء من الفرقة المصاحبة التي أخطأت كثيرا أو من هندسة الصوت، وبدت محاولتها للفت انتباههم لكل هذه الأخطاء مكشوفة لكل من شاهد الحفل على الهواء مباشرة.
 
أنغام يمكنها الخروج من الكويت دون قيد أو شرط.. ولكنها عانت كثير للخروج بأول حفل لها في الكويت منذ خمس سنوات بأقل قدر من الخسائر الفنية.