لعنة "ستار أكاديمي" تصيب الفائزين باللقب فقط

هشام الهويش

هشام الهويش

كنزة مرسلي فى ستار اكاديمي

كنزة مرسلي فى ستار اكاديمي

محمد عطية أول مواهب ستار أكاديمي الضائعة

محمد عطية أول مواهب ستار أكاديمي الضائعة

هشام عبد الرحمن الهويش

هشام عبد الرحمن الهويش

عبد العزيز عبد الرحمن نجم ستار اكاديمي

عبد العزيز عبد الرحمن نجم ستار اكاديمي

جوزيف عطية تراجع عن صفوف سوبر ستار لبنان

جوزيف عطية تراجع عن صفوف سوبر ستار لبنان

رنا سماحة نجحت بعد الخروج من الأكاديمية

رنا سماحة نجحت بعد الخروج من الأكاديمية

شذى حسون النجمة الأكثر اخلاصا للغناء

شذى حسون النجمة الأكثر اخلاصا للغناء

ابتسام تسكت فى ستار أكاديمي

ابتسام تسكت فى ستار أكاديمي

الحكمة التي تتردد دوما فى برامج اكتشاف المواهب هى أن الفوز بالجائزة مجرد انطلاقة "لبداية المشوار" ، ويمكن اعتبارها صحيحة على أغلب البرامج العربية الا ستار أكاديمي، فعبر 11 جولة لم يبقَ من اصحاب اللقب على ظهر الحياة الفنية الا النجمة العراقية شذى حسون، وذهبت بقية الأسماء ادراج النسيان .. والمفارقة الأكبر أن أغلب من استبعدوا بتصويت الجمهور فى مراحل مبكرة تحولوا لنجوم!!
 
محمد عطية
11 دورة قدمتها أكاديمية ستار اكاديمي، وفي كل دورة يفوز متسابق عربي واحد باللقب، وكانت ضربة البداية عام 2003 عندما فاز محمد عطية من مصر وسط ضجة غير مسبوقة أهلته لبطولة أفلام السينما ليقدم فيلم "درس خصوصى"، ومن بعده "عليا الطرب بالثلاثة" ثم طرح ألبومه الأول "ثقتي فيك"، وبعدها اختفى تماما وحاول تقديم البرامج الحوارية عبر الفضائيات، وخفت بريقه ليبقى ظلا من نجوميته عبر تغريدات لا علاقة لها بالفن بموقع تويتر.
 
هشام الهويش
كان يتردد دوماَ أن مواهب مصر ولبنان تحتكر جوائز مسابقات اكتشاف المواهب، ولكن ستار أكاديمي منح لقب دورته الثانية للسعودي هشام عبد الرحمن الهويش، وكان من المنتظر أن يكون نجما عربيا يقدم جيلا جديدا من الإبداعات الخليجية، ولكنه انزوى داخل الأعمال المحلية فشارك فى أول فيلم روائي طويل سعودي "كيف الحال" عام 2006، ومسلسل "العميل كوبرا" على التليفزيون السعودي، ومثل سابقه انتهى لتقديم البرامج وآخرها "ذا فيكتوريوس مع مارادونا" عام 2014.
 
جوزيف عطية
أول مغنّ لبناني يفوز بالمركز الأول في البرنامج كان المطرب جوزيف عطية، وتوقع له الكثير أن يقف نداً مع كبار نجوم الغناء فى بلاده، خصوصاً وأنه نال العديد من الفرص مع الذهبية نوال الزغبي وكارول سماحة، وأصدر ثلاث ألبومات ولكنه تراجع ليصبح مطربا محليا داخل لبنان، مقارنة بنجوم البرامج الأخرى الشباب كمحمد عساف وأحمد جمال.
 
شذى حسون
هل هي مفارقة أن أول فتاة تحظى بلقب ستار أكاديمي، تكون صاحبة التجربة الأكثر نجاحاً وإخلاصا للغناء؟ يبدو أن الإجابة نعم، فشذى حسون نجمة الموسم الرابع كانت ولا زالت النجمة الأكثر تميزاً من بين كل نجمات ونجوم البرنامج، كما أنها الوحيدة التى أخلصت للغناء فلم تتعرض لمذبحة التمثيل.
 
نادر قيراط
هل سمعتم عن مطرب تونسي يدعى نادر قيراط؟ السم كان ملء السمع والأبصار عندما توج بلقب ستار أكاديمي في الموسم الخامس، وكان أول متسابق يفوز بالجائزة دون أن يقدم أغنية عربية واحدة، ولعل هذا سرّ غيابه الطويل، فبعد نجاحه في المسابقة أصدر أغنية بالفرنسية "L'ange Perdu" (ومعناه الملاك المفقود) ثم طوته يد النسيان.
 
عبدالعزيز عبد الرحمن
نجم الموسم السادس كان من السعودية للمرة الثانية ولم يكتف بخطف لقب ستار أكاديمي، إننما حصد لقب أفضل موهبة صاعدة عام 2009، ثم اختفي عن المسارح العربية كلها.
 
التجربة السابقة تكررت حرفيا مع نجوم المواسم التالية ناصيف زيتون من سوريا ونسمة محجوب من مصر ومحمود محي من مصر، وإن تميز محمد شاهين نجم الموسم العاشر بخطوات جادة نحو النجومية، ولكنه لا يزال اسير مواقع التواصل الاجتماعي والحفلات الشبابية الصغيرة.
 
المفارقة أن المواهب التي خرجت من التصفيات الأولى كانت أكثر نجاحا، مثلأمل بوشوشة فى الموسم الخامس، ورنا سماحة في الموسم التاسع و مروة نصر فى الموسم الثالث، وكنزة مرسلي وابتسام تسكت في الموسم العاشر.
 
الجائزة مجرد بداية .. ولكن فى ستار اكاديمي الخاسر غالبا من ينتصر بالنهاية.