فيروز تدفن فى مقابر الأرمن الكاثوليك والعزاء فى مسجد الحامدية

الفنان خالد الصاوى مع الفنانة فيروز فى ظهورها الأخير

الفنان خالد الصاوى مع الفنانة فيروز فى ظهورها الأخير

فيروز مع مكتشفها أنور وجدي

فيروز مع مكتشفها أنور وجدي

آخر ظهور للفنانة الراحلة فيروز

آخر ظهور للفنانة الراحلة فيروز

بعد ساعات من التصريحات المتضاربة حول مكان الدفن وموعد العزاء، تهرب أبناء الفنانة فيروز من الجميع، واصروا على دفن والدتهن وسط عدد قليل من أصدقاء العائلة وفى غياب شقيقتها الفنانة نيللي، فى مقابر الأرمن الكاثوليك بمصر الجديدة، على أن تقام مراسم العزاء بمسجد الحامدية الشاذلية يوم الأربعاء المقبل.
 
الخلط حول مراسم دفن وعزاء الفنانة الراحلة جاء بسبب تعدد الديانات داخل أسرتها، فهى حافظت على ديانتها المسيحية رغم زواجها من الفنان المسلم بدر الدين جمجوم، ولهذا كان واجبا دفنها فى مقابر ملتها، بينما أبنائها الذين يحملون ديانة والدهم طلبوا أن يتلقوا العزاء وفقا لشريعتهم الإسلامية بمسجد الحامدية الشاذلية بحضور أسرتها وزملائها من الفنانين وفقا للاتفاق مع الفنان سامح الصريطي عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية.
 
وكانت الفنانة فيروز قد توفيت صباح السبت بأحد المستشفيات الخاصة بالمهندسين، عن عمر يناهز 73 عامًا بعد صراع مع المرض، حيث أصيبت بالتهاب رئوي نقلت على إثره إلى المستشفى، ووارى جثمانها الثرى بمدافن أرض الجولف بمصر الجديدة.
 
وأكد الأب بطرس دانيال، رئيس المركز الكاثوليكي، عن عدم حضور النجمة نيللي، شقيقة الفنانة الراحلة فيروز، لجنازتها، وذلك لإخفاء أسرة الراحلة خبر وفاتها عن "نيللي" حتى الآن، خوفًا عليها من الصدمة.
 
وأضاف دانيال أن عددًا من الفنانين حضروا جنازة "فيروز"، على رأسهم سميرة أحمد وزوجها، والفنانة "لبلبة" والفنان أيمن عزب والإعلامي أسامة منير.