بالفيديو: الفنانة محسنة توفيق تودع إبنها "علي البدري"

رحيل الضوء الشارد ممدوح عبد العليم

رحيل الضوء الشارد ممدوح عبد العليم

ممدوح عبد العليم رحل بهبوط حاد فى الدورة الدموية

ممدوح عبد العليم رحل بهبوط حاد فى الدورة الدموية

ممدوح عبد العليم من مسلسل المصراوية

ممدوح عبد العليم من مسلسل المصراوية

محسنة وممدوح من ليالي الحلمية

محسنة وممدوح من ليالي الحلمية

ماما أنيسة فى ليالي الحلمية

ماما أنيسة فى ليالي الحلمية

تغريدة الفنانة محسنة توفيق فى وداع ابنها على البدري

تغريدة الفنانة محسنة توفيق فى وداع ابنها على البدري

من بين كل أدوار الفنان الراحل ممدوح عبد العليم  للشاشة الصغيرة، تبقى شخصية "علي البدري" في ملحمة "ليالي الحلمية" وتبقى علاقته "بماما أنيسة" خالدة بالحنين الطاغى للمثلة القديرة محسنة توفيق، التى أصرت على مقاومة المرض، لتنعي ابنها الغالي.
 
الفنانة محسنة توفيق ودعت "على البدرى" مرتين الأولى عبر تدوينة  بموقع الفيسبوك واعتذرت فيها عن عدم تمكنها من حضور صلاة الجنازة بسبب حالتها الصحية، والثانية عبر مداخلة هاتفية مؤثرة جداً. 
 
السيدة محسنة توفيق كتبت تعليقا على صورة تجمعها بالفقيد من "ليالي الحلمية" قائلة: "يعز عليا تسيبنى وتمشى ياعلى داحنا عشنا مع بعض أحلى وأغلى سنين عمرنا، ياإبنى اللى ماولدتهوش بطنى" أمك أنيسة.
 
و قالت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "90 دقيقة": "كان هناك خصوصية غريبة أوي بين وبين ممدوح عبد العليم، فالأعمال الفنية أحيانا بتكون أكثر حقيقة من الحياة ذاتها لأنه يجتمع فيها الحياة بشكل كثيف وعميق ومهم أوي زي الحلمية".
 
وأضافت: "الحلمية 5 أجزاء حتى الجزء الأول إلا أنا ماشفتوش جبته وشفته فممدوح هو علي وأنا أنيسة فهو جزء من حياتي، وأنيسة جزء من حياتي اللي عشتها خمس سنين، ومن اللحظات التي لا أنساها أبدًا لحظة وصول خبر استشهاد علي وفجأة يدخل عليها وتعرف إنه حي وتصرخ صرخة لم تنس، فلحظة علمت بموته الحقيقي استعدت لحظة صراخ أنيسة في المسلسل لما رجع علي، والكلمة اللي كتبتها من صميم قلبي وهي يا ابني ياللي ما خلفتوش" و بقوله مع السلامة يا علي أمك أنيسة".