بالفيديو: حقيقة المقطع المتداول للحظة وفاة ممدوح عبد العليم

ممدوح عبد العليم رحل بهبوط حاد فى الدورة الدموية

ممدوح عبد العليم رحل بهبوط حاد فى الدورة الدموية

ممدوح عبد العليم وابنته هنا

ممدوح عبد العليم وابنته هنا

 ممدوح عبد العليم من مسلسل المصراوية

ممدوح عبد العليم من مسلسل المصراوية

رحيل الضوء الشارد ممدوح عبد العليم

رحيل الضوء الشارد ممدوح عبد العليم

المشهد مقارب لحادث وفاة ممدوح عبد العليم

المشهد مقارب لحادث وفاة ممدوح عبد العليم

أكد الفنان إيهاب فهمي، أن الفيديو المتداول منذ الأمس بعنوان لحظة وفاة "ممدوح عبد العليم" ليست له أي صلة بالواقع وان الشخص الذي سقط بالفيديو ليس هو نفسه ممدوح عبد العليم، وإنه تأكد من الأمر بنفسه عد أن أجرى اتصالاً هاتفياً بشاهد عيان هو الفنان حسام الحسيني نجل الفنانة نهال عنبر، والذي كان متواجداً برفقة الفقيد  داخل صالة الألعاب التي سقط بها، وهو الذي قام بنقله إلى مستشفى الأنجلو بالزمالك.
 
الحسيني أكد لإيهاب فهمي  أن هذا الفيديو ليس له علاقة بالراحل ممدوح عبد العليم، حيث أنه كان يجرى على آخر جهاز مشي، وليس بالنصف كما ظهر في الفيديو، وأيضاً كان يرتدي "تيشرت" أبيض و بنطلون أسود اللون وكاب، وذلك أيضاً غير الذي ظهر بالفيديو المتداول. 
 
من جهة أخرى، فجر الطبيب الذي استقبل الفنان الراحل ممدوح عبد العليم مفاجأة من العيار الثقيل عندما كشف بأن إنقاذ عبد العليم من الموت كان ممكناً لو كان النادي الرياضي الذي يلعب فيه الفنان لحظة النوبة القلبية مجهزاً طبياً بشكل صحيح.
 
وأكد الطبيب ميخائيل عطية الذي استقبل عبد العليم بمستشفى الأنجلو إن الفنان وصل إلى المستشفى متوفياً، وأضاف في مداخلة هاتفية مع برنامج “هنا العاصمة” إنه كان من الممكن إسعاف الفنان الراحل لو كان النادي الرياضي الذي كان يمارس فيه تدريباته الرياضية وأصيب خلالها بأزمة قلبية مجهزاً طبياً، وإن الفنان الراحل استغرق ربع ساعة قبل الوصول إلى المستشفى، وهذه هي المدة الزمنية الفارقة في حياة المصاب بأزمة قلبية".
 
كما روى شاهد عيان، كواليس اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الراحل ممدوح عبد العليم، وكتب الشاهد ويدعى "جلال رأفت"، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قائلاً: "كنت في جيم نادي الجزيرة والفنان كان موجودا كالعادة، فجأة الناس بتجري عليه وأنا بتفرج على الماتش، مهتمتش أوي، قلت أكيد داخ ولا حاجة وقشطة، شوية لقيت المدرب جاي ببقولي الراجل مات.. بقوله أغم عليه يعني؟ قالي لا مات مات".
 
وأضاف: "ببص علي الجيم حواليا لقيت الناس بتتمرن عادي جدًا، دقيقة والمدرب قالي مين جاب الجول التاني للزمالك؟".
 
وتابع: "ده بقى واحد عادي بيتمرن وبيموت، ولا عيان ولا في مستشفى ولا أي حاجة، في الجيم ومات، والحياة ماشية عادي، والناس حواليه بتتمرن وبتتفرج على الماتش.. رخيصة أوي أوي الدنيا دي".
 
اللغط سيتواصل حول اللحظات الأخيرة لرحيل الفنان المحبوب خاصة وانه كان يتمتع بصحة جيدة بحسب تصريحات أسرته، ويداوم على التدريبات الرياضية ثلاث مرات أسبوعياً.
 
شاهد فيديو يقال أنه للحظات الأخيرة للفنان ممدوح عبد العليم: