محمود حميدة يتوقع موته قريباً!

محمود حميدة مع وفاء الكيلاني

محمود حميدة مع وفاء الكيلاني

 محمود حميدة خلال اطلالته في برنامج المتاهة

محمود حميدة خلال اطلالته في برنامج المتاهة

اطل الممثل المصري محمود حميدة ضمن حلقة جديدة من برنامج "المتاهة" مع الإعلامية وفاء الكيلاني حيث كشف الكثير من الاسرار عن حياته.
 
بداية، لفت الفنان المصري الى انه لا يرى نفسه نجماً، بل الجمهور يراه كذلك في حين يرى نفسه فقط محمود حميدة، كاشفاً انه نزل الى سوق العمل بعمر الست سنوات.
 
حميدة ذكر انه عانى من مرض نفسي عندما كان بعمر الـ38 سنة واضطر الى الذهاب لمعالج نفسي الذي ارجع سبب مرضه الى أنه لم يعش طفولته كما يجب.
 
من ناحية ثانية، لفت حميدة الى انه كان "سي سيد" الى ان اصبح أباً لأربع فتيات وتوقف عن نظرية "سي سيد"، لأنه لا يريد ان يأتي احد ويتعامل مع بناته بنظرية “سي سيد".
 
واعترف أنه بالفعل كسب أموالا طائلة نظير عمله بالفن، لكنه في المقابل لا يمتلك مدخرات حاليا لأنه كان مسرفاً بأمواله، وقال انه لا يسعى لترك ثروة لبناته "ما معنى تأمين مستقبل بناتي؟ فمن الممكن جداً أن أكون ادخرت ثروة طائلة لهن، ولكن من يتزوجوهنّ، يسرقون أموالهن، فماذا سيكون شعوري بعد مماتي؟".
 
حميدة اعترف ايضاً أنه لم يبك نهائياً على حالات الوفاة التي صادفها بحياته حتى بوفاة والده، الا أنه بكى مرة وحيدة وكانت على صديقه ومساعده "بكيت لأن كنا رايحين الشغل ولم يقل لي انه مريض"، مشدداً على أنه متصالح مع فكرة الموت وبأنه يشعر بأنه سيموت قريباً.